بعد تعرضه للضرب والتنكيل.. استشهاد شاب فلسطيني على أيدي جنود الاحتلال بالضفة

Palestinian demonstrators' protest against Jewish settlements in Nablus
احتجاجات قبل أيام في منطقة نابلس ضد اعتداءات المستوطنين (الأناضول)

أعلن مجمع فلسطين الطبي في رام الله استشهاد شاب فلسطيني بعد تعرضه للضرب والتنكيل من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي في قرية ترمسعيا برام الله في الضفة الغربية.

وكانت مصادر فلسطينية قد أفادت بتعرض الشاب عامر صنوبر (18 عاما) وصديقه لاعتداء من قبل جنود إسرائيليين اعترضوا مركبتهما، مما أدى إلى استشهاده وإصابة صديقه بجروح.

وقال مصدر طبي في مجمع فلسطين الطبي لوكالة الأناضول إن جثمان الشاب وصل فجرا وعليه آثار ضرب قيل إنها من قبل مستوطنين يهود، بحسب مرافقيه.

وفي وقت لاحق، ادعى جيش الاحتلال الإسرائيلي أن الشاب الفلسطيني تعثر خلال مطاردته شمالي رام الله وسط الضفة الغربية وارتطم رأسه بالأرض، مما أدى إلى وفاته.

وقال الجيش -وفق القناة الـ12 الخاصة- إن مواطنة إسرائيلية أبلغت فجر الأحد بتعرض سيارتها للرشق بالحجارة قرب قرية ترمسعيا، وعندما هرعت قوة من الجيش إلى المكان رصدت شابين فلسطينيين حاولا الفرار.

وبحسب الرواية الإسرائيلية، بدأت قوة الجيش في مطاردة الشابين، فسقط أحدهما وأصيب في رأسه ففقد الوعي، لتؤكد فرقة طبية إسرائيلية وصلت إلى المكان لاحقا وفاته.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

Palestinians protest against Jewish settlements in the Israeli-occupied West Bank

استشهد شاب فلسطيني مساء الاثنين برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي قرب حاجز عسكري شرق مدينة طولكرم بالضفة الغربية المحتلة، فيما دوت صفارات الإنذار في إسرائيل جراء إطلاق صاروخ من قطاع غزة.

Published On 5/10/2020
المزيد من سياسة
الأكثر قراءة