المعارك مستمرة في قره باغ وواشنطن تستضيف طرفي الصراع لإقناعهما بوقف إطلاق النار

بومبيو (يمين) التقى بوزير خارجية أذربيجان أولا واجتمع لاحقا بنظيره الأرميني (رويترز)
بومبيو (يمين) التقى بوزير خارجية أذربيجان أولا واجتمع لاحقا بنظيره الأرميني (رويترز)

تواصل القتال الجمعة في عدة محاور بإقليم قره باغ المتنازع عليه بين أذربيجان وأرمينيا، في حين تستضيف واشنطن وزيري خارجية البلدين بهدف التوصل لاتفاق يوقف إطلاق النار.

 وأفاد مراسل الجزيرة بأن العمليات القتالية تواصلت بدرجات متفاوتة في محاور أغدارا وفوزولي وهادروت وجبرائيل وقوبادلي في إقليم قره باغ.

وأعلنت وزارة الدفاع الأذربيجانية أن مناطق بالإقليم شهدت قتالا، ومنها مناطق قريبة من خط التماس الذي يفصل الجانبين.

وقالت الوزارة في بيان الجمعة إن العمليات تواصلت بدرجات متفاوتة طوال الليلة الماضية بمناطق أغدارا وفضولي وهادروت وجبرائيل وغوبادلي.

وأشارت إلى أن القوات الأرمينية فتحت نيران المدفعية وقصفت بقذائف الهاون الخطوط الدفاعية الأذربيجانية.

ولفتت إلى أن الجيش الأذربيجاني وجه ضربات على مواقع للقوات الأرمينية في محاور فضولي وجبرائيل وغوبادلي، وسيطر على مواقع ومرتفعات مهمة.

وأوضحت أن البنية التحتية والقدرات العسكرية الأرمينية تعرضت لخسائر لا يمكن تفاديها على طول خط الجبهة، مؤكدة أن القوات الأرمينية تعاني من نقص في المعدات والأسلحة والذخيرة والغذاء.

وأعلن الجيش الأذربيجاني تحييد 4 طائرات مسيرة تابعة لأرمينيا خلال المواجهات بين الجانبين في إقليم قره باغ.

وقال بيان صادر عن وزارة الدفاع الأذربيجانية، الجمعة، إن المضادات الجوية للجيش أصابت طائرتين مسيرتين أرمينيتين، مما أدى إلى تحطمهما.

وأضاف البيان أن الجيش الأذربيجاني تمكن من إنزال طائرتين مسيرتين أيضاً بالوسائل التقنية.

ومن جانبها، أكدت وزارة الدفاع الأرمينية وقوع قتال في مناطق عدة، وقالت إن بلدة مارتوني في قره باغ تعرضت للقصف مجددا خلال الليل، وتنفي أذربيجان ذلك.

وتقول القوات الأذربيجانية إنها حققت مكاسب على الأرض تشمل السيطرة الكاملة على الحدود مع إيران، لكن أرمينيا تنفي ذلك.

وقالت سلطات إقليم قره باغ إن قواتها صدت هجمات للجيش الأذربيجاني، وشددت على أنها تسيطر على الموقف.

محادثات واشنطن
سياسيا، بدأت في واشنطن محادثات تهدف لإنهاء القتال المستمر منذ نحو شهر، حيث اجتمع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو مع نظيريه من أرمينيا وأذربيجان كل على حدة.

واجتمع وزير الخارجية الأذربيجاني جيهون بيراموف مع بومبيو لمدة تحو 40 دقيقة. وبعد مغادرته بلحظات وصل وزير خارجية أرمينيا زوهراب مناتساكانيان للاجتماع مع الوزير الأميركي.

وتأتي المحاولة الأميركية بعد انهيار هدنة توصل إليها الجانبان بوساطة روسيا.

وقبل قليل من بدء محادثات واشنطن، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان للصحفيين في إسطنبول إنه يأمل في أن يكون بإمكان موسكو وأنقرة العمل معا لحل النزاع. وأضاف أردوغان "تعتقد تركيا أن لها الحق مثل روسيا في المشاركة في السلام".


حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة