قبل التطبيع.. أنباء عن مؤتمر بالفيديو يجمع ترامب ونتنياهو والبرهان وحمدوك

قال مصدر سوداني مطلع لمراسل الجزيرة إنه من المتوقع عقد مؤتمر عبر الفيديو، اليوم الجمعة، يشارك فيه الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مع رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك.

وأوضح المصدر أن مراسم المؤتمر ستقتصر على تبادل التهاني بقرار رفع اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب.

وأضاف أن حمدوك سيعلن أن مسألة التطبيع مع إسرائيل ستنتظر قرارا من المجلس التشريعي الانتقالي المرتقب تكوينه قريبا في السودان.

وأكد المصدر نفسه أن الخرطوم كانت قد طلبت فصل مسار إزالة اسم السودان من القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب، عن مسار تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وأضاف أن الحكومة الانتقالية السودانية أخذت كل الضمانات والتعهدات بأن تكتمل هذه التسوية بتشريع من الكونغرس الأميركي يعيد الحصانة لدولة السودان من المقاضاة أمام المحاكم الأميركية.

وأشار إلى أن التعويضات المالية -التي دفعها السودان لصالح ضحايا تفجير المدمرة كول وسفارتي أميركا في نيروبي ودار السلام- لن تسلم إلى مستحقيها قبل شهر فبراير/شباط المقبل، حيث تكتمل كل خطوات رفع اسم السودان من القائمة الأميركية.

وقد نقلت وكالة رويترز عن مصدرين رفيعين في الحكومة السودانية، أمس الخميس، قولهما إن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك سيوافق على خطوات إقامة العلاقات مع إسرائيل شريطة أن يوافق البرلمان الانتقالي على ذلك بعد تشكيله.

وقال المصدران إن حذر الخرطوم يعكس مخاوف من أن تؤدي خطوة كبيرة كهذه على صعيد السياسة الخارجية، إلى إفساد التوازن الدقيق بين الجيش والمدنيين، وتعريض الحكومة للخطر.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إن الوزير مايك بومبيو أشاد في اتصال هاتفي مع حمدوك، الخميس، "بجهوده حتى الآن لتحسين علاقة السودان بإسرائيل، وعبر عن أمله في أن تستمر".

وأضاف البيان أن بومبيو وحمدوك رحبا بالتزام الرئيس ترامب بالمضي قدما في رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

كشفت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية أن وفدا رسميا ضم مسؤولين من الموساد وديوان الرئاسة، زار أمس الأربعاء العاصمة السودانية الخرطوم والتقى مسؤولين هناك وبحث معهم آلية تطبيع العلاقات بشكل كامل بين البلدين.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة