تطورات ليبيا.. رئيس الأركان يجري مباحثات بتركيا وطرفا النزاع يبحثان إقرار ميزانية موحدة

الفريق الحداد رئيس أركان القوات التابعة لحكومة الوفاق (الصحافة الليبية)
الفريق الحداد رئيس أركان القوات التابعة لحكومة الوفاق (الصحافة الليبية)

التقى رئيس الأركان الليبي الفريق محمد الحداد وزير الدفاع التركي خلوصي أكار لتعزيز التعاون العسكري بين الجانبين، في حين يعتزم طرفا الصراع العمل على إقرار ميزانية موحدة للدولة في إطار مساعي تسوية الأزمة.

وفي بيان أصدرته الخميس، قالت عِملية "بركان الغضب" إن الفريق الحداد التقى في أنقرة وزير الدفاع التركي ورئيس الأركان يشار غولر، وبحث معهما تطورات الأوضاع في بلاده.

وأضاف البيان أن رئيس أركان الجيش التابع لحكومة الوفاق ناقش مع الطرف التركي تعزيز أنشطة التدريب والاستشارات العسكرية والأمنية في ليبيا، في إطار الاتفاقيات بين البلدين.

وفي ذات السياق، ناقش وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا مع نظيرته الإيطالية لوسيانا لامورجيز إنشاء غرفة مشتركة بين البلدين، لمكافحة الهجرة غير النظامية وما يترتب عليها من مشاكل لدول حوض البحر الأبيض المتوسط.

وخلال لقاء في العاصمة روما، بحث الطرفان تعزيز التعاون الأمني وتدريب الكوادر الأمنية الليبية في مجال أمن السواحل وطيران الشرطة والطيران المسير، لمكافحة الهجرة ومراقبة الحدود والسواحل الليبية.

واعتبرت الوزيرة الإيطالية أن ملف الهجرة غير النظامية في حوض البحر المتوسط من أولويات الاتحاد الأوروبي، مما يتطلب دعم الجانب الليبي من خلال إنشاء غرفة مشتركة لمراقبة السواحل الليبية وحركة المهاجرين.

من جانبه، قال أحمد معيتيق نائب رئيس حكومة الوفاق إن طرفي الصراع سيبدآن قريبا العمل على وضع ميزانية موحدة للدولة في إطار جهود التوصل لاتفاق بينهما.

وأضاف أنهم اليوم يتطلعون لتوحيد الميزانية كي تتوحد قنوات الإنفاق.

وكان معيتيق واللواء المتقاعد خليفة حفتر أبرما في سبتمبر/أيلول الماضي اتفاقا يقضي بإنهاء الحصار الذي تفرضه قوات حفتر على حقول النفط. ويقضي الاتفاق بمراجعة كيفية تقاسم الإيرادات بين الجانبين.

ضبط الهجرة غير النظامية هيمن على مباحثات الليبيين والإيطاليين (الجزيرة)

اختطاف واحتجاج
في الجانب الحقوقي، أدان المركز الليبي لحرية الصحافة ما وصفه باختطاف محمد عمر بعيو رئيس المؤسسة الليبية للإعلام التابعة لحكومة الوفاق الوطني، مطالبا بإطلاق سراحه واتباع المسار القانوني.

وكانت قوة مسلحة ألقت القبض على بعيو ومدير قناة ليبيا الرياضية طارق القزيزي على خلفية قرارات مثيرة للجدل أصدرها بعيو، اعتبرتها القوة مهينة لعملية "بركان الغضب".

كما دعا بيان المركز، المجلسَ الرئاسي، إلى إعادة النظر في تسمية بعيو رئيسا للمؤسسة الليبية للإعلام.

وطالب المركز بالاعتماد على تعيين خبراء بقطاع الإعلام للعمل على إجراء الإصلاحات الإدارية وإعادة حوكمة قطاع الإعلام، بعيدا عن التجاذبات والتدخلات السياسية لفرض أي أجندة.

وفي طرابلس، تواصلت للأسبوع الثاني الوقفات الاحتجاجية بمحيط مقر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، للمطالبة بإطلاق سراح معتقلين ينحدرون من شرق البلاد.

وطالب أهالي المعتقلين رئيس المجلس الرئاسي فايز السراج بالتدخل لإطلاق سراح ذويهم، وإجراء تحقيق في ملابسات اعتقالهم.

ورفع المحتجون لافتات تندد بما وصفوها المعاملة السيئة لأبنائهم المعتقلين وحرمانهم من التغذية اللازمة أو العلاج، إضافة إلى منع الزيارات الأُسَرِيَّة عنهم.

كما طالبوا منظمات حقوق الإنسان الدولية بممارسة الضغوط على الأجهزة الأمنية والقضائية في ليبيا، لتحسين ظروف اعتقال السجناء وتوفير محاكمات عادلة لهم.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكد وزير المالية بحكومة الوفاق فرج بومطاري للجزيرة نت أن الإنفاق العسكري بشرق ليبيا مجهول، وقال إن هناك كمية كبيرة جدا من الأموال تهرّب من ليبيا. فماذا عن خسائر الاقتصاد وتوزيع الثروة وقضايا أخرى؟

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة