الاحتلال يعلن اكتشاف نفق هجومي بغلاف غزة ويحمل حماس المسؤولية

قال جيش الاحتلال الإسرائيلي مساء الثلاثاء إنه "اكتشف نفقا هجوميا يمتد من داخل قطاع غزة إلى عدة أمتار داخل السياج الأمني الإسرائيلي".

وأضاف الجيش الإسرائيلي في بيان مقتضب أن النفق تم حفره انطلاقا من مدينة خان يونس جنوبي القطاع، وأنه تم اكتشافه بفضل جدار استشعاري تحت الأرض في الحدود المحيطة بالقطاع، مشيرا إلى أن الجدار بدأ بناؤه قبل 3 سنوات، ومن المقرر أن ينتهي في مارس/آذار 2021.

وبعد فترة وجيزة من الإعلان، قال الجيش إن صاروخا أُطلق من قطاع غزة صوب الأراضي الإسرائيلية، مؤكدا أن نظام القبة الحديدية الإسرائيلي المضاد للصواريخ اعترض الصاروخ، ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

ولم يصدر أي تعليق من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أو جناحها العسكري (كتائب القسام) على بيانات الجيش الإسرائيلي حتى وقت كتابة الخبر، كما لم تعلن أية جهة أو حركة في غزة إطلاق صواريخ تجاه إسرائيل.

وتعد هذه المرة الأولى التي يعلن فيها جيش الاحتلال اكتشاف نفق من غزة منذ يوليو/تموز 2019.

وتشير تقديرات الجيش إلى أن النفق المذكور تم بناؤه في الآونة الأخيرة، وفق المصدر ذاته.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي العميد هيداي زيلبرمان، إن "النفق لم يكن له مخرج في الجانب الإسرائيلي، ولم يشكل في أي مرحلة خطرا على المستوطنات المتاخمة للقطاع".

ومنذ شنه عملية عسكرية ضد غزة عام 2014، أعلن الجيش الإسرائيلي اكتشاف 20 نفقا هجوميا، وفق ما أوردته صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

ألمح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى احتمال إتمام إسرائيل صفقة تبادل أسرى مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) لاستعادة جنودها المحتجزين لدى الحركة منذ العدوان الأخير على قطاع غزة عام 2014.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة