سوريا.. عقوبات أوروبية على وزراء جدد بحكومة النظام ومظاهرات في إدلب تندد بخرق الهدنة

مظاهرة ضد النظام في إدلب اليوم (الجزيرة)
مظاهرة ضد النظام في إدلب اليوم (الجزيرة)

فرض الاتحاد الأوروبي -اليوم الجمعة- عقوبات على 7 وزراء عينوا حديثا في حكومة النظام السوري تشمل حظر السفر وتجميد الأصول، وخرجت مظاهرات في مدينة إدلب تندد بخرق النظام وحليفه الروسي اتفاق وقف إطلاق النار.

وقال الاتحاد الأوروبي إن العقوبات المفروضة على النظام السوري جاءت ردا على "القمع العنيف" للمدنيين السوريين، كما أنها تستهدف الشركات ورجال الأعمال البارزين الذين يستفيدون من علاقاتهم مع النظام واقتصاد الحرب.

وتشمل الإجراءات التقييدية حظر استيراد النفط، وفرض قيود على بعض الاستثمارات، وتجميد أصول البنك المركزي السوري المحتفظ بها في الاتحاد الأوروبي، وقيود التصدير على المعدات والتكنولوجيا التي يمكن استخدامها للقمع الداخلي وعلى المعدات والتكنولوجيا، لرصد أو اعتراض اتصالات الإنترنت أو الهاتف.

ومع فرض العقوبات الجديدة، يبلغ عدد الشخصيات السورية المستهدفة بحظر السفر وتجميد الأصول 280 شخصية، إضافة إلى 70 كيانا.

مظاهرات إدلب

من جهة أخرى، أفاد مراسل الجزيرة في سوريا أن مظاهرات خرجت في مدينة إدلب تنادي بإسقاط النظام، وتندد بخرق قواته وحليفه الروسي اتفاق وقف إطلاق النار الذي تشهده مناطق شمال غرب سوريا.

وأوضح المراسل أن المتظاهرين رفعوا شعارات تطالب الجانب التركي بالرد على تلك الخروق، وإعادة المهجّرين إلى ديارهم، بحسب الاتفاق الموقع بين الجانبين التركي والروسي.

وذكر المراسل أن المتظاهرين رفعوا شعارات تعبّر عن غضبهم من سوء المعيشة وغلاء الأسعار وانتشار البطالة في شمال سوريا.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة