ترامب يهاجم تويتر وفيسبوك والبيت الأبيض ينتقد لجنة المناظرة ومجلس الشيوخ يواصل الاستماع للمرشحة للمحكمة العليا

ترامب إلى جانب مرشحته للمحكمة العليا القاضية باريت (الأوروبية)
ترامب إلى جانب مرشحته للمحكمة العليا القاضية باريت (الأوروبية)

هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترامب موقعي تويتر وفيسبوك لحظرهما مقالا مثيرا للجدل نشرته صحيفة "نيويورك بوست" المحافظة يزعم أنّه يفضح تعاملات فاسدة ربطت منافسه الديمقراطي في انتخابات البيت الأبيض جو بايدن وشركة غاز أوكرانية كانت تشغّل هانتر بايدن نجل نائب الرئيس السابق.

وعزا عملاقا وسائل التواصل الاجتماعي سبب حجبهما روابط المقال إلى أنّ مصدر المعلومات التي يتضمّنها في نظرهما موضع شكّ.

وكتب ترامب في تغريدة على تويتر "مريع للغاية كيف أنّ فيسبوك وتويتر حذفا مقال رسائل البريد الإلكتروني، سلاح الجريمة المتعلّقة بالنعسان جو بايدن وابنه هانتر والمنشور في نيويورك بوست".

وأضاف الرئيس "هذه ليست سوى البداية بالنسبة لهما. ما من شيء أسوأ من سياسي فاسد".

والمقال موضع الخلاف يستند إلى بريد إلكتروني تم الحصول عليه بشكل غير قانوني من جهاز حاسبو خاص بهانتر تمّت قرصنته.

ويحيي مضمون هذه الرسائل الإلكترونية الاتهامات التي ما انفكّ معسكر ترامب يوجّهها لبايدن منذ سنوات ومفادها أنّ نائب الرئيس السابق ساعد مجموعة الغاز الأوكرانية "بوريسما" -التي كان يعمل فيها ابنه حين كان هو نائباً للرئيس السابق باراك أوباما- على الإفلات من تحقيقات بقضايا فساد في أوكرانيا من خلال طلبه من كييف إقالة المدّعي العام الذي كان يحقّق بهذه القضايا.

ولطالما نفى بايدن أن يكون قد ناقش، حين كان في السلطة، مع ابنه، أيا من أنشطة الأخير المهنية في الخارج.

وكان هانتر عضوا في مجلس الإشراف على بوريسما من عام 2014 حتى 2019.

وشكّك أحد مسؤولي فيسبوك -ويدعى آندي ستون- في صحّة الرسائل الإلكترونية التي استند إليها مقال "نيويورك بوست".

وقال ستون إنّ موقع فيسبوك سيتحقّق من صحّة هذه المعلومات، وإلى أن ينجلي الأمر سيحدّ من انتشار المقال على منصّاته.

بدوره أكّد موقع تويتر أنّه منع نشر المعلومات الواردة في المقال لأنها "وليدة عملية قرصنة".

جانب من المناظرة الأولى بين بايدن (يمين) وترامب (الأناضول)

انتقاد للجنة المناظرة
دافعت مديرة مكتب الاتصالات في البيت الأبيض أليسا فرح عن قرار ترامب بالظهور في لقاء حواري الخميس مع شبكة "إن بي سي" (NBC) تزامنا مع لقاء مماثل لبايدن مع شبكة "إيه بي سي" (ABC).

ووجهت فرح -خلال مقابلة مع فوكس نيوز- انتقادات حادة للجنة المناظرات، معتبرة أن قرارها إلغاء المناظرة الرئاسية الثانية يطرح علامات استفهام بشأن محاولتها التأثير على السباق الانتخابي.

وقالت أيضا إنه من الخطأ أن يكون ترامب غير قادر على الظهور جنبا إلى جنب مع بايدن، وإظهار الفرق بينهما للشعب الأميركي.

جلسات الاستماع للمرشحة للمحكمة العليا
قالت آيمي كوني باريت، التي رشحها ترامب لعضوية المحكمة العليا، اليوم الأربعاء، إن مسألة تمكن الرئيس من العفو عن نفسه "غير محسومة" مشيرة إلى أن أعلى هيئة قضائية بالولايات المتحدة "لا يمكنها التحكم" فيما إذا كان أي رئيس سينصاع لأحكامها.

جاء ذلك في اليوم الثالث من جلسات استماع تستمر 4 أيام في اللجنة القضائية بمجلس الشيوخ قبل التصويت على قبول ترشيحها للمنصب.

وتمحورت أسئلة المشرعين الديمقراطيين على موقفها من قانون الرعاية الصحية، وقضايا متعلقة بالتزام الرئيس بأحكام المحكمة العليا، في حين قال رئيس اللجنة السيناتور الجمهوري ليندساي غراهام إنها المرة الأولى التي يتم فيها ترشيح امرأة فخورة بموقفها المناهض للإجهاض، وفخورة بعقيدتها دون أسف.

وسعت باريت أيضا اليوم لتهدئة مخاوف الديمقراطيين من أنها ستكون من الداعمين بشكل تلقائي لإلغاء قانون الرعاية الصحية الذي أقره الرئيس السابق المعروف باسم "أوباما كير" في قضية تنظرها المحكمة العليا يوم 10 من نوفمبر/تشرين الثاني ووعدت بأن تكون "منفتحة على التفكير" في هذا الأمر.

وعاد ترامب ليقول إن لديه "سلطة مطلقة" للعفو عن نفسه في إطار صلاحيته التنفيذية المتعلقة بالرأفة.

ولدى سؤالها من السيناتور باتريك ليهي عما إذا كان الرئيس يمكنه العفو عن نفسه إذا كان مدانا بجريمة، قالت باريت "المسألة لم تحدث أبدا في تاريخ التقاضي.. هذا قد يطرأ وقد لا يحدث.. لكنه سيستدعي تحليلا قانونيا بشأن نطاق سلطة العفو، وبالتالي لا يمكنني التصريح برأي في هذا الشأن، لأنه سيكون في قضية غير محسومة لم تمر بي أثناء عملية للتقاضي كي أقرر بشأنها".

ويواجه ترامب تحقيقا جنائيا، من الادعاء في نيويورك، في سلوكه وتصرفات شركاته فيما يتعلق بالتقارير المالية وعائدات الضرائب. كما أصدر الرئيس قرارات عفو تنفيذية عن حلفاء سياسيين وأصدقاء له.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

أكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه لا يمانع في أن تكون جلسات المحاكمة البرلمانية الرامية لعزله علنية، فيما طالب الجمهوريون باستدعاء نجل المرشح الديمقراطي المحتمل جو بايدن للشهادة بمجلس النواب.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة