الكنيست يناقش اتفاق التطبيع مع الإمارات ونتنياهو: دول عربية وإسلامية تحاول التقرب منا

نتنياهو بمقر الكنيست لحضور جلسة التصويت على اتفاقية التطبيع مع الإمارات (رويترز)
نتنياهو بمقر الكنيست لحضور جلسة التصويت على اتفاقية التطبيع مع الإمارات (رويترز)

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إنهم توصلوا إلى السلام مع الإمارات من موقع قوة ومن منطق سلام مقابل سلام، وإن دولا إسلامية وعربية عدة تطلب التقرب من إسرائيل بسبب قوتها في مجالات عدة منها الأمن الإلكتروني.

وأضاف نتنياهو في خطاب أمام الكنيست أن الاتفاق مع الإمارات لا يتضمن ملاحق سرية أو بنودا غيرَ معلنة، وأن الجانب الاقتصادي في الاتفاق سيعود بمنافع كبيرة على بلاده.

كما قال إنه قدم للفلسطينيين خططا كثيرة للسلام لكنهم رفضوها مرة تلو الأخرى، مشيرا إلى أنه لو كانت إسرائيل انتظرت إزالة ما سماه الفيتو الفلسطيني على السلام مع العالم العربي لما كانوا توصلوا إلى شيء.

وانتقد نتنياهو القائمة المشتركة المكونة في الأغلب من أحزاب عربية، بعدما أعلنت أنها ستعارض الاتفاق.

وسيصوت الكنيست الإسرائيلي اليوم الخميس على اتفاقية السلام التي تم توقيعها الشهر الماضي بين إسرائيل والإمارات، وذلك بعدما صادقت الحكومة الإسرائيلية الاثنين الماضي بالإجماع على صياغتها.

ومن المتوقع أن يصوت عليها بأغلبية ساحقة، على أن تتم إعادتها إلى مجلس الوزراء لإقرارها بشكل نهائي.

وتم توقيع اتفاقيتي سلام بين الإمارات والبحرين وبين إسرائيل برعاية أميركية يوم 15 سبتمبر/أيلول الماضي في البيت الأبيض.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

كل من يتابع أخبار التطبيع في السنوات الاخيرة، يلحظ بشكل لا يخفى على أحد المحاولات الخليجية، وخاصة الإماراتية، المستمرة والعنيدة لكسر كل التابوهات، التي آمن بها العرب لعقود في علاقتهم بالقضية الفلسطيني

قال وكيل وزارة الخارجية الأميركية ديفيد هيل إن واشنطن تجري محادثات مستمرة مع السعودية بشأن حماية حقوق الإنسان وحقوق المرأة، وتحدث عما ستجنيه دول الخليج من التطبيع في سياق علاقاتها مع إيران.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة