الأمم المتحدة تكرّم أمير الكويت الراحل في جلسة خاصة

وقفة حداد على الأمير الراحل خلال الجلسة (مواقع التواصل)
وقفة حداد على الأمير الراحل خلال الجلسة (مواقع التواصل)

عقدت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الثلاثاء جلسة لتكريم أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، ووقف ممثلو الدول الأعضاء في المنظمة الدولية دقيقة صمت حدادا على روح الفقيد.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش عن خالص تعازيه للشعب الكويتي، وقال إن الشيخ صباح الأحمد حظي طوال فترة حكمه بتقدير واحترام لقيادته المتميزة والتزامه بصنع السلام.

وأشاد غوتيريش بالدور الحيوي الذي لعبه الأمير الراحل في التوسط بالأزمات، وتيسير الحوار وحشد المجتمع الدولي لأعمال التضامن الإنسانية.

كما أكد غوتيريش أن الأمم المتحدة ستواصل دعم جهود الوساطة الكويتية، ودورها في تعزيز السلام والاستقرار.

وكانت الأمم المتحدة قد أطلقت لقب "قائد إنساني" على الشيخ صباح في التاسع من سبتمبر/أيلول عام 2014، كما سميت الكويت في عهده "مركزا للعمل الإنساني" تقديرا لما قدمته، حكاما ومحكومين، من مساعدات وأعمال خيرية وصلت إلى جميع أصقاع العالم.

الأمين العام السابق للأمم المتحدة بان كي مون (يسار) منح الشيخ صباح الأحمد لقب "قائد إنساني" (الجزيرة)

وقال الأمين العام السابق للأم المتحدة بان كي مون حينها، إن "الكويت أظهرت كرما استثنائيا تحت قيادة أميرها الشيخ صباح الأحمد، وعلى الرغم من صغر مساحتها، فإن قلب هذه الدولة كان أكبر من الأزمات والفقر والأوبئة".

وتوفي الشيخ صباح في الـ29 من سبتمبر/أيلول الماضي عن عمر ناهز 91 عاما.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أجمع سياسيون ووزراء سابقون ورجال دولة على تعدد مناقب الأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، مؤكدين أن حنكته السياسية والدبلوماسية كان لها عظيم الأثر في تلقيبه بالقائد الإنساني.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة