مقتل 4 جنود أتراك بانفجار مفخخة شمال شرقي سوريا

أتراك يشيعون في شانلي أورفا جنوب شرقي البلاد زميلا لهم قتل خلال "نبع السلام" (رويترز)
أتراك يشيعون في شانلي أورفا جنوب شرقي البلاد زميلا لهم قتل خلال "نبع السلام" (رويترز)

أعلنت وزارة الدفاع التركية أن أربعة جنود تابعين قتلوا في انفجار سيارة ملغومة شمال شرق سوريا.

وقالت في بيان نشرته الليلة الماضية إن التفجير وقع أمس في منطقة نبع السلام، في إشارة إلى المنطقة التي نفذ فيها الجيش في أكتوبر/تشرين الأول الماضي عملية عسكرية ضد وحدات حماية الشعب الكردية.

وأضافت الوزارة أن الهجوم وقع خلال عملية تفتيش أمني على الطريق بالمنطقة الواقعة شرق نهر الفرات.

ولم تحدد بدقة المكان الذي وقع فيه الهجوم، في حين أفاد ناشطون بمواقع التواصل بأنه وقع في قرية الأربعين بريف بلدة رأس العين التابعة لمحافظة الحسكة، بالتزامن مع اشتباكات بين قوات عملية نبع السلام ومسلحي الوحدات الكردية.

ومنذ انتهاء عملية نبع السلام التي كان هدفها إقامة منطقة آمنة بعمق ثلاثين كيلومترا وطول أربعمئة كيلومتر لاستقبال أكثر من ثلاثة ملايين لاجئ سوري، شهدت عدة بلدات شرق الفرات تفجيرات أوقعت عشرات الضحايا أغلبهم من المدنيين.

واتهمت تركيا الوحدات الكردية بالوقوف وراء التفجيرات في تل أبيض ورأس العين ومدن وبلدات أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

شكك وزير الدفاع التركي في انسحاب كامل عناصر الوحدات الكردية من شمال سوريا، وطالب روسيا بالضغط على النظام لوقف ضرباته، مؤكدا أن الدوريات التركية الروسية المشتركة ستسهل إنشاء المنطقة الآمنة.

المزيد من جيوش
الأكثر قراءة