بعد اتهامه للقضاء الياباني بالتواطؤ.. وزيرة العدل اليابانية تشن هجوما على كارلوس غصن

وزيرة العدل اليابانية تتحدث للصحفيين صباح اليوم (غيتي)
وزيرة العدل اليابانية تتحدث للصحفيين صباح اليوم (غيتي)
دافعت وزيرة العدل اليابانية ماساكو موري عن النظام القضائي في بلادها، وشنت هجوما على الرئيس السابق لتحالف "رينو-نيسان-ميتسوبيشي" كارلوس غصن، الذي اتهم أمس الأربعاء القضاء الياباني بالتواطؤ ضده قبل فراره إلى لبنان.
 
وبعدما عقد غصن أمس أول مؤتمر صحفي له، أدلت موري ببيان مترجم لعدة لغات، ثم عقدت مؤتمرين صحفيين بعد منتصف الليل وفي صباح اليوم الخميس دفاعا عن بلادها.
 
وقالت في المؤتمر الصحفي الثاني "قررت أن أفعل هذا لأن المدعى عليه غصن يسعى لتبرير خروجه غير القانوني من اليابان بإشاعة مفهوم خاطئ عن نظامنا القضائي".
 
وأضافت أن هروبه من المحاكمة في حد ذاته "قد يمثل جريمة" لا تُغتفر في أي دولة، وتابعت "هذه خيانة للثقة لا يمكن تفسيرها لأبنائنا".

كما قالت وزيرة العدل اليابانية إن غصن لم يقدم أدلة حقيقية تدعم ما قاله، معتبرة أنه مطالب بمواجهة "محاكمة قضائية نزيهة هنا" إذا كان يريد أن يثبت براءته.

وشددت موري على أنه لا يمكن في اليابان القبض على مشتبه به إلا بموجب أمر من المحكمة يصدره قاض، خلافا لبعض الدول، وأكدت أن اليابان ستحاول إيجاد وسيلة لاستعادة غصن من لبنان.

ومع أن الشرطة الدولية (الإنتربول) أصدرت أمر اعتقال دوليا بناء على طلب اليابان، فإن غصن قال إن محاميه قد يطعنون فيه، كما صرح مسؤولون لبنانيون بأن بلادهم ليست مضطرة لتسليمه.

غصن تحدّث أمس في أول ظهور علني له منذ وصوله من اليابان (رويترز)

اتهامات غصن
وكان غصن قد عقد أمس الأربعاء أول مؤتمر صحفي له منذ هروبه من اليابان الشهر الماضي، وخلال ساعتين ونصف الساعة وبحضور 150 صحفيا تحدث بالتفصيل عن عدم ثقته في القضاء الياباني، كما اتهم شركة "نيسان" والادعاء العام الياباني بالتواطؤ عليه.

واعتبر غصن أنه كان "رهينة" في اليابان، وأن الاتهامات التي وجهت إليه "لا أساس لها"، ورفض الحديث عن تفاصيل رحلة هروبه المثيرة للجدل التي تعددت الروايات بشأنها.

وفور انتهاء المؤتمر الصحافي، ندد الادعاء العام في طوكيو بتصريحات غصن، واعتبر أن اتهامه بـ"التواطؤ" مع مجموعة نيسان "ادعاء كاذب بشكل قاطع ومنافٍ للحقيقة". 

ولاحقا، استدعى النائب العام التمييزي بلبنان غسان عويدات غصن للاستماع إلى إفادته بشأن مضمون طلب الاعتقال من الإنتربول، وكذلك للاستماع إلى إفادته حول إخبار مقدم ضده عن "دخوله بلاد العدو والاجتماع مع عدد من القيادات الإسرائيلية".

وقال مصدر قضائي إن المحققين اللبنانيين انتهوا من استجواب غصن صباح اليوم، مضيفا أن الملف أحيل إلى النائب العام عويدات لاتخاذ قرار.

كما ذكر مصدر قضائي أن مدعيا لبنانيا فرض حظر سفر على غصن بعد استجوابه.

المصدر : الجزيرة + وكالات