الخزعلي: لم تنطلق بعد ساعة الصفر للثأر لأبو مهدي المهندس

الخزعلي توعد برد "مزلزل" لا يقل عن الرد الإيراني انتقاما لمقتل المهندس (الجزيرة)
الخزعلي توعد برد "مزلزل" لا يقل عن الرد الإيراني انتقاما لمقتل المهندس (الجزيرة)
هدد الأمين العام لـ "عصائب أهل الحق" العراقية قيس الخزعلي الجيش الأميركي برد "مزلزل" لا يقل عن الرد الإيراني انتقاما لمقتل أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، نافيا مسؤولية الفصائل العراقية عن القصف الذي استهدف المنطقة الخضراء أمس الأربعاء.

وقال -في بيان نشر على موقعي تلغرام وتويتر- أن ساعة الصفر للانتقام لمقتل المهندس لم تنطلق بعد، مشيرا إلى أنهم لا يستهدفون البعثات الدبلوماسية مطلقا.

وعما حدث أمس من سقوط صاروخين بالمنطقة الخضراء قرب السفارة الأميركية، رجح الخزعلي أن يكون ذلك تم بإشراف المخابرات الأميركية، لافتا إلى أن هذه ليست أول مرة تقوم بذلك بهدف التشويش وإرباك الوضع.

وفي البيان قال الخزعلي إن الفصائل العراقية كانت تأمل أن يضغط الشعب الأميركي على حكومته لسحب جنودهم وإعادتهم إلى موطنهم وتجنيبهم الدماء، ويضيف "كنا نأمل من الكونغرس الأميركي أن يكون على مستوى شجاعة مجلس النواب العراقي في اتخاذ القرار المناسب، ولكن هذا للأسف لم يحدث إلى الآن".

وأضاف أنه طالما أن ذلك لم يحدث فإن الفصائل العراقية تجد نفسها مضطرة للقيام بواجبها في إنهاء "الاحتلال الأميركي للعراق".

وتضمن البيان أنه "يوما بعد يوم تثبت الولايات المتحدة عنجهيّتها وأنها لا يهمها شيء سوى تنفيذ مشروعها الخادم للكيان الصهيوني على أرض العراق والمنطقة".

ويأتي بيان الخزعلي بعد ساعات من تصريح لقائد القوة الجوية بالحرس الثوري الإيراني العميد أمير علي حاجي زاده، قال فيه إن استهداف إيران لإحدى أهم القواعد الأميركية بالمنطقة بداية عملية أكبر ستستمر في كل المنطقة، وأضاف أن الخطوات اللاحقة ستقوم بها "جبهة المقاومة" في إشارة إلى فصائل غير إيرانية تدعمها طهران.

ودعا حاجي زاده جميع دول المنطقة إلى العمل على إخراج القوات الأميركية من أراضيها، وإلا فإن "المقاومة" ستقوم بإخراجها، حسب قوله.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي