حكومة "الوفاق" تواصل هجماتها على قوات حفتر بسرت وجنوب طرابلس

قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية (رويترز)
قوات تابعة لحكومة الوفاق الوطني الليبية (رويترز)

أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية أنها تواصل تدمير عدد من الآليات والتجمعات التابعة لمليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر بمحيط مدينة سرت التي انسحبت منها قوات الوفاق "تكتيكيا".

وقال بيان للمركز الإعلامي لعملية "بركان الغضب" على موقع فيسبوك، إن هجمات حكومة الوفاق استهدفت منطقة الوشكة بمحيط سرت.

وفي السياق ذاته أفاد مراسل الأناضول بأن حسابات على صفحات التواصل الاجتماعي مقربة لحفتر نعت وفاة خمسة من أفراد الكتيبة 302 نتيجة استهدافهم بطيران مسير تابع لحكومة الوفاق.

وكانت حكومة الوفاق المعترف بها دوليا أعلنت أمس الثلاثاء أن انسحابها من مدينة سرت تكتيكي لحماية المدنيين، كاشفة أن من هاجم المدينة مليشيات متعددة الجنسيات.

وفي الأثناء، أعلنت حكومة الوفاق أيضا وفاة طفلين إثر سقوط قذيفة هاون على منزليهما بمنطقة عين زارة جنوب العاصمة طرابلس، أطلقتها قوات حفتر.

وتأتي وفاة الطفلين بعد أيام قليلة من حادثة استهداف طيران مسير أجنبي داعم لحفتر مقر الكلية العسكرية بطرابلس، أودى بحياة 30 متدربا من الكلية، بحسب بيان سابق لقوات الوفاق.

وفي السياق ذاته، أفاد مراسل الأناضول بسماع أصوات للاشتباكات المسلحة في الأحياء الجنوبية للعاصمة الليبية، وأعلنت حكومة الوفاق استهدافها تمركزات لمليشيات حفتر بمحور الخلاطات جنوبي طرابلس.

وتشن مليشيات حفتر منذ 4 أبريل/نيسان الماضي هجوما متعثرا للسيطرة على طرابلس والمدن التابعة لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا، في حين تستعد تركيا لإرسال تعزيزات عسكرية لدعم حكومة الوفاق عقب موافقة البرلمان التركي على ذلك.

المصدر : وكالة الأناضول