كتائب حزب الله بالعراق: المواجهة مع أميركا ستغير وجه الشرق الأوسط

أنصار حزب الله العراقي أثناء احتجاج على قصف أميركي لمواقع تابعة للحشد في الأنبار (مواقع التواصل)
أنصار حزب الله العراقي أثناء احتجاج على قصف أميركي لمواقع تابعة للحشد في الأنبار (مواقع التواصل)

قال المتحدث باسم كتائب حزب الله في العراق محمد محيي، إن أي مواجهة محتملة مع الولايات المتحدة ستغير وجه الشرق الأوسط ومعادلات الصراع مع ما سماه محور الشر لصالح محور المقاومة.

وأضاف محيي -في تصريحات نشرت اليوم- أن الكتائب تعتبر أن المواجهة تحولت إلى المرحلة الأخيرة من التصادم المباشر مع ما وصفه بمحور الشر "الصهيوأميركي السعودي" بعد الهجومين اللذين استهدفا الحشد الشعبي في مدينة القائم بمحافظة الأنبار، وجريمة مطار بغداد التي أدت إلى مقتل أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وشدّد محيي على أن "هذه الجريمة تخطّت كل الخطوط الحمراء وأصبحت نقطة فاصلة بين مرحلتين"، مؤكدا أن "فصائل المقاومة العراقية هي جزء لا يتجزأ من محور المقاومة". وأضاف "نحن بانتظار الردّ الإيراني الذي قد يستدعي حماقة أميركا، وعندها سنحدّد طبيعة الردّ من قبلنا وسقفه".

وشدّد على أن "أميركا هي من تعمل على تحويل العراق إلى ساحة، لمواجهة ما تسميه بالنفوذ الإيراني"، موضحا أن "هذا يشمل مواجهة فصائل المقاومة العراقية والحشد الشعبي، وبالتالي هذه الدعوات منافقة وغير واقعية".

يأتي ذلك، فيما قالت الحكومة العراقية إنها أعدت آلية لإخراج القوات الأجنبية من الأراضي العراقية، على خلفية الضربات الجوية الأميركية في مطار بغداد الدولي ومدينة القائم غربي البلاد.

وكان رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي أخبر السفير الأميركي ماثيو تولر في بغداد أمس الاثنين، بضرورة العمل المشترك لتنفيذ قرار البرلمان، مؤكدا أن هذا الإجراء هو للحيلولة دون انزلاق البلاد لحرب مفتوحة.

المصدر : الألمانية