على وقع التهديدات الإيرانية.. نتنياهو: اغتيال سليماني عمل أميركي لا يخصنا

Israel's Prime Minister Benjamin Netanyahu attends the weekly cabinet meeting in Jerusalem January 5, 2020. REUTERS/Ronen Zvulun
نتنياهو يترأس المجلس الوزاري الأمني المصغر (رويترز)

انعقد المجلس الأمني الوزاري الإسرائيلي المصغر مساء أمس الاثنين، وشدد فيه رئيس الحكومة المنصرفة بنيامين نتنياهو على أن اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني هو فعل أميركي لم تشارك فيه إسرائيل.

وأفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن نتنياهو قال خلال اجتماع المجلس الوزاري الأمني المصغر (الكابينت) إن قتل سليماني "عمل أميركي لا يخصنا، ولا ينبغي جرنا إليه".

ودار الاجتماع برئاسة نتنياهو حول كيفية استعداد إسرائيل في حال وقوع هجمات صاروخية إيرانية على أهداف إسرائيلية، حيث رفعت إسرائيل أمس درجة الاستنفار الأمني في سفاراتها وقنصلياتها حول العالم إلى مستوى واحد قبل المستوى الأعلى، تحسبا لهجمات انتقامية.

وسمح نتنياهو لوزراء المجلس الأمني بإجراء مقابلات صحفية بشأن اغتيال سليماني، على أن يكون التطرق فقط إلى دعم إسرائيل للولايات المتحدة وحقها بالدفاع عن نفسها.

كما سربت وسائل إعلام إسرائيلية نقلا عن وزراء شاركوا في الاجتماع أن تقديرات قادة الأجهزة الأمنية أشارت خلال الجلسة إلى أن احتمالات الرد الإيراني باستهداف إسرائيل في هذه المرحلة ضعيفة للغاية، وأن إسرائيل بقيت بعيدة عن الحدث.

وبعد يومين على مقتل سليماني بغارة أميركية في بغداد، عقد نتنياهو الأحد جلسة مشاورات مغلقة في المجلس الوزاري المصغر، جرى خلالها مناقشة وتقييم الأوضاع الأمنية المحلية والإقليمية.

ولتجنب استفزاز إيران، اكتفى نتنياهو بالثناء على الرئيس الأميركي دونالد ترامب، قائلا "أود أن أوضح مجددا أن إسرائيل تقف بشكل كامل إلى جانب الولايات المتحدة في كفاحها العادل الذي يهدف إلى تحقيق الأمان والسلام وممارسة حق الدفاع عن النفس".

وكان القائد السابق للحرس الثوري الإيراني وأمين مجلس تشخيص مصلحة النظام محسن رضائي قد صرح الأحد بالقول إن "انتقام إيران من أميركا على اغتيال سليماني سيكون قاسيا.. ستكون حيفا ومراكز عسكرية إسرائيلية ضمن الرد".

المصدر : الجزيرة + وكالات