تفاصيل جديدة عن قصة هروب كارلوس غصن واليابان تطلب تعاون لبنان

غصن كان ممنوعا من مغادرة اليابان في انتظار محاكمته باتهامات (رويترز-أرشيف)
غصن كان ممنوعا من مغادرة اليابان في انتظار محاكمته باتهامات (رويترز-أرشيف)

طلب سفير اليابان في بيروت تاكيشي أوكوبو من رئيس لبنان ميشال عون خلال لقائه اليوم مزيدا من التعاون في قضية الرئيس السابق لتحالف "رينو-نيسان-ميتسوبيشي موتورز" كارلوس غصن تفاديا لحدوث تداعيات سلبية على العلاقات الودية بين البلدين، في حين كشف تقرير إعلامي عن معلومات جديدة بشأن تفاصيل هروب غصن.

واستقبل عون السفير في قصر بعبدا اليوم مع وفد من السفارة اليابانية بحضور وزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية سليم جريصاتي والمدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، وتناول اللقاء العلاقات اللبنانية اليابانية وقضية رجل الأعمال اللبناني كارلوس غصن، بحسب بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية.

وقال السفير الياباني بعد اللقاء "أثرنا خلال اللقاء موضوع السيد كارلوس غصن وأبدينا وجهة نظرنا حياله، وقلنا إن اليابان حكومة وشعبا تشعر بالقلق الشديد في قضية كارلوس غصن، ولا سيما طريقة خروجه من اليابان ودخوله إلى لبنان".

وفي وقت سابق من اليوم، قال وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية ألبرت سرحان اليوم إن النيابة العامة تلقت النشرة الحمراء التي أصدرتها الشرطة الدولية (الإنتربول) بحق غصن. 

وذكر سرحان في بيان أن وزارة العدل لم تتلق حتى الآن أي ملف يتعلق بمذكرة اعتقال أصدرها ممثلو الادعاء الياباني بحق كارول زوجة غصن.

كان غصن ممنوعا من مغادرة اليابان في انتظار محاكمته باتهامات بارتكاب مخالفات مالية ينكرها، ومع ذلك تمكن من الهرب في نهاية العام قائلا إنه فر من نظام قضائي "فاسد".

كارلوس غصن خلال مثوله أمام القضاء الياباني (الجزيرة)

هروب وتفاصيل
وقد تم القبض على غصن في اليابان في نوفمبر/تشرين الثاني 2018 لاتهامه في جرائم مالية، وجرى الإفراج عنه بكفالة في انتظار محاكمته التي كان من المقرر أن تبدأ هذا العام.  

يأتي ذلك بينما ذكر تقرير إعلامي أن السلطات اليابانية كشفت عن أن أميركيين اثنين ساعدا غصن على مغادرة اليابان، وذلك في الوقت الذي بدأت فيه تفاصيل رحلته في الظهور. 

ونقلت هيئة الإذاعة اليابانية (أن أتش كي) عن مصادر تحقيقية -لم تكشف عنها- أن غصن -الذي واجه محاكمة في اليابان بتهمة ارتكاب مخالفات مالية- غادر منزله في طوكيو بمفرده بعد ظهر يوم 29 ديسمبر/كانون الأول وسار لمسافة 800 متر إلى فندق حيث التقى بأميركيين اثنين.  

وأضافت الهيئة أن الأميركيين كانا قد وصلا إلى مطار كانساي الدولي في أوساكا في الصباح على متن طائرة خاصة قادمة من دبي، ونزلا في فندق قريب وكان معهما صندوق كبير ثم استقلا بعد ذلك قطارا فائق السرعة من محطة شين أوساكا إلى محطة شيناغاوا في طوكيو. 

وأوضحت أن غصن والأميركيين استقلوا قطارا مزدحما فائق السرعة من شيناغاوا إلى شين أوساكا ووصلوا إلى الفندق الساعة الثامنة مساء بالتوقيت المحلي (11:00 بتوقيت غرينتش). 

وبعد ساعتين غادر الشخصان الفندق ومعهما صندوقان كبيران، في حين لم تتم مشاهدة غصن.  

ولم يخضع الصندوقان الكبيران -اللذان جرى الإعلان عن أنهما يتعلقان بأدوات موسيقية- للفحص بأشعة إكس، ولم يفتحهما مسؤولو الجمارك، وأقلعت الطائرة المتجهة إلى تركيا الساعة 11:10 مساء، حسب وسائل إعلام محلية، وتعتقد السلطات اليابانية أن غصن كان مختبئا داخل أحد الصندوقين.  

ومن المقرر أن يعقد غصن -وهو مواطن لبناني- مؤتمرا صحفيا يوم الأربعاء ليقدم روايته بشأن تلك التطورات.

المصدر : وكالات