عـاجـل: الغارديان: الاستخبارات الأميركية نبهت نظيرتها البريطانية لخطة سعودية لمراقبة خطيبة خاشقجي العام الماضي

تداعيات اغتيال سليماني بالعراق.. ألمانيا تسحب جنودا وبريطانيا تعد لإجلاء قواتها

عناصر من الجيش الألماني أثناء تدريب قوات كردية في معسكر بأربيل شمالي العراق (رويترز)
عناصر من الجيش الألماني أثناء تدريب قوات كردية في معسكر بأربيل شمالي العراق (رويترز)

قررت ألمانيا سحب جزء من جنودها المنتشرين في العراق تحسبا ردود محتملة على اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني اللواء قاسم سليماني قبل أيام في غارة أميركية ببغداد، في حين تضع بريطانيا بدورها خططا طارئة لإجلاء قواتها من هناك.

ووجهت حكومة المستشارة أنجيلا ميركل أمس رسالة إلى البرلمان أبلغته فيها عزمها نقل 30 جنديا من مجموع 120 جنديا ألمانيا متمركزين في العراق ويقومون أساسا بتدريب قوات الأمن العراقية إلى الأردن والكويت لأسباب أمنية.

وذكرت الحكومة الألمانية أن نقل هؤلاء الجنود خارج العراق جاء بناء على أمر القيادة المشتركة للتحالف بقيادة الولايات المتحدة، ويشمل الخفض بالأساس قوات في بغداد ومدينة التاجي التي تقع مباشرة شمال العاصمة العراقية، وينتشر فيها نحو 30 جنديا ألمانيا، في حين أن بقية الجنود الألمان موجودون في إقليم كردستان العراق.

ويأتي هذا التطور في ظل مطالبات رسمية عراقية بسحب القوات الأجنبية، وتهديدات من إيران وفصائل عراقية بالرد على اغتيال قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس، نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي عن طريق غارة نفذتها طائرة أميركية مسيرة قبيل فجر يوم الجمعة أثناء خروجهما من مطار بغداد الدولي.

من جهتها، قالت مصادر إعلامية بريطانية إن لندن تكثف خطط الطوارئ لإجلاء جنودها ومواطنيها من العراق، في حال وقوع ضربات انتقامية من إيران، ردا على قتل سليماني.

وأضافت المصادر أن وزارة الدفاع البريطانية أرسلت خلال الأيام الماضية عشرين من المخططين العسكريين وضباط الاتصال إلى السفارة البريطانية في بغداد.

ويضع مستشارون بريطانيون خططا للسحب الفوري للجنود ستُطبق أيضا على الدبلوماسيين والمواطنين إذا اقتضت الحاجة.

ورجحت مصادر في وزارة الدفاع ارتفاع خطر وقوع هجمات إيرانية ابتداء من اليوم بعد انتهاء أيام الحداد الثلاثة على سليماني.

المصدر : وكالات,الجزيرة