معارك عنيفة في سرت.. اتهام أممي لـ"دولة مؤيدة لحفتر" بقتل العشرات في كلية طرابلس العسكرية

المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة قال إن الوضع في ليبيا في غاية الخطورة (رويترز)
المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة قال إن الوضع في ليبيا في غاية الخطورة (رويترز)

اتهم المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة دولة "مساندة" لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر (لم يسمها) بقصف الكلية العسكرية في طرابلس والذي تسبب في مقتل عشرات الطلاب، في حين تدور اشتباكات عنيفة في سرت.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها المسؤول الأممي الاثنين عقب انتهاء جلسة مشاورات مغلقة في مجلس الأمن الدولي بشأن الأزمة الليبية.

والسبت، تعرضت الكلية العسكرية في طرابلس لهجوم صاروخي أسفر عن مقتل 30 طالبا وإصابة 33 آخرين.

واتهمت حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا الأحد الإمارات بالتورط في قصف الكلية العسكرية بطرابلس.

وأوضح سلامة أن الموقف في ليبيا في "غاية الخطورة والصعوبة الآن، وأحد الأمثلة على ذلك ما حدث من مقتل العديد من طلبة الأكاديمية العسكرية السبت إثر غارة جوية".

وأعرب عن "غضبه العارم" إزاء القصف، مضيفا "نعلم أن دولة مساندة لقوات حفتر هي من قامت بهذا الهجوم"، من دون تسميتها.

وانتقد المبعوث الأممي بشدة "عدم قدرة مجلس الأمن على إصدار قرار يطالب بوقف إطلاق النار في ليبيا".

وقال سلامة "عرضت مناقشة صريحة ومفصلة لأعضاء المجلس حول المصاعب الحالية في ليبيا، كما أنني عقدت في وقت سابق اليوم اجتماعا مطولا مع الأمين العام أنطونيو غوتيريش".

وأضاف "اجتمعنا في هذا المجلس (يقصد مجلس الأمن) 15 مرة منذ أبريل/نيسان الماضي (موعد إطلاق حفتر عمليته العسكرية على طرابلس)، والمجلس يعجز عن إصدار قرار يطالب بوقف إطلاق النار".

حرب سرت
في غضون ذلك، تدور معارك عنيفة في سرت الليبية، حيث أعلنت قوات حكومة الوفاق الليبية أن قوة حماية وتأمين مدينة سرت (شرق) صدت هجوما لـ"مليشيات ومرتزقة" اللواء المتقاعد خليفة حفتر، نافية صحة شائعات عن سيطرتهم على مواقع في المدينة، وذلك بعد إعلان قوات حفتر أنها سيطرت على المدينة.

وقالت عملية "بركان الغضب" التابعة للحكومة -في بيان- إن "قوة حماية وتأمين سرت المنبثقة عن عملية (البنيان المرصوص) صدت هجوما لمليشيات ومرتزقة مجرم الحرب حفتر شرق سرت، وتمكنت من تدمير آليتين مسلحتين قرب بوابة 17 شرق المدينة".

وأضافت أن "الأوضاع داخل سرت تحت السيطرة بالكامل، والاشتباكات التي حدثت عشية اليوم خارج المدينة".

وتابعت أنه "لا صحة للإشاعات المتداولة عن تقدم مليشيات ومرتزقة حفتر وسيطرتهم على بعض المواقع بالمدينة".

وكانت قوات خليفة حفتر قد أعلنت سيطرتها على مدينة سرت.

وبحسب المتحدث باسم قوات حفتر أحمد المسماري، فإن ما وصفها بعملية "تطهير مدينة سرت" "كانت خاطفة وتمت في غضون ثلاث ساعات، وفقا لخطة عسكرية محكمة بإمرة المشير خليفة حفتر".

المصدر : وكالات