الخوذ البيضاء في معرة النعمان.. آخر الشهود على نكبة المدينة

عمر يوسف-ريف إدلب


يرفض الشاب ومدير فريق الدفاع المدني بمدينة معرة النعمان بريف إدلب عبادة ذكرى مغادرة المدينة والنزوح، ولديه وفريقه إصرار على متابعة إنقاذ المدنيين ودعم النازحين من المدينة نحو الشمال السوري.

ويشير عبادة ذكرى إلى أن طبيعة عمله تحتم عليه مساعدة من تبقى من السكان، لذلك فهو يتأهب في مركز الدفاع المدني بالمعرة للتحرك في أي لحظة إلى منطقة قد تتعرض للقصف من النظام السوري أو روسيا.

وعبادة شاب عشريني تزوج قبل شهر فقط، لكنه يقضي جل وقته في عمليات إخلاء المدنيين من المدينة المنكوبة، ليكون هو ورفاقه آخر الشهود على دمار وتهجير آلاف الأسر من ريف إدلب الجنوبي.

المصدر : الجزيرة