عبر مصر.. إسرائيل تحذر حماس والجهاد الإسلامي من الانتقام لمقتل سليماني

وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينت أجرى مشاورات أمنية وعسكرية بعد ساعات من اغتيال سليماني (رويترز)
وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينت أجرى مشاورات أمنية وعسكرية بعد ساعات من اغتيال سليماني (رويترز)

حذرت إسرائيل حركتي المقاومة الإسلامية (حماس) والجهاد الإسلامي من المشاركة في رد انتقامي لمقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني.

وذكر موقع "ويلا" العبري أن تل أبيب وجهت -عبر مصر- تحذيرات لكل من حماس والجهاد الإسلامي من أي محاولة لإطلاق صواريخ أو شن هجمات من داخل القطاع على أهداف إسرائيلية.

جاء ذلك عقب مشاورات أمنية وعسكرية أجراها وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينت بعد ساعات من اغتيال سليماني.

وكانت وزارة الخارجية وأجهزة الأمن الإسرائيلية قد أعلنت أمس الجمعة رفع حالة التأهب الأمنية، وتعزيز الحراسة في كافة سفاراتها وممثلياتها حول العالم خشية أعمال انتقامية إثر مقتل سليماني.

وفي خطوة احترازية، أغلق جيش الاحتلال جبل الشيخ، ولكنه ترك الحياة على طبيعتها في باقي المناطق الحدودية بالجولان السوري المحتل وعلى الحدود مع لبنان.

ولم يشر الإسرائيليون إلى تهديدات محددة، لكنهم ألمحوا بعد عمليات اغتيال مشابهة لعملية اغتيال سليماني إلى إمكانية شن هجمات من لبنان وسوريا من قبل حزب الله اللبناني ومجموعات إيرانية.

وقتل مع سليماني أربعة ضباط آخرين من فيلق القدس، كما قتل قياديان من الحشد الشعبي العراقي أحدهما أبو مهدي المهندس نائب رئيس هيئة الحشد الذي يضم فصائل موالية لإيران، في غارة نفذتها طائرة أميركية مسيرة أميركية وفق وسائل إعلام أميركية، أو مروحيات أميركية وفق التلفزيون الإيراني.

المصدر : الجزيرة