حرائق أستراليا تستعر واستدعاء جنود الاحتياط لمواجهتها

أكثر من 3 آلاف رجل إطفاء منشورون لمكافحة 137 من حرائق الغابات (غيتي)
أكثر من 3 آلاف رجل إطفاء منشورون لمكافحة 137 من حرائق الغابات (غيتي)

أعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون -السبت- استدعاء نحو ثلاثة آلاف عنصر من جنود الاحتياط في الجيش، لمواجهة انتشار حرائق الغابات في مناطق متفرقة من البلاد، والتي أدت إلى سقوط عدد من القتلى.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن موريسون قوله إنهم يواجهون أوقاتا عصيبة للغاية في الساعات المقبلة، ولفت إلى أن 23 شخصا لقوا مصرعهم جراء تلك الحرائق المشتعلة منذ أسابيع.

وقال موريسون إنه قرر إرجاء زيارتين مقررتين إلى الهند واليابان أواخر يناير/كانون الثاني الجاري، لتكثيف الجهود من أجل السيطرة على الحرائق.

يأتي ذلك بينما لقي شخصان حتفهما في حريق "خارج فعليا عن السيطرة" في جزيرة كانغارو، وهي مقصد شهير للسائحين في ولاية ساوث أستراليا، حسبما قال رئيس وزراء الولاية ستيفن مارشال في وقت سابق اليوم.

وقال مارشال للصحفيين إن "فريق الطب الشرعي (من ولاية ساوث أستراليا) في طريقه إلى المكان، وعندما نحصل على مزيد من المعلومات سنعلن عنها"، وأضاف "في الوقت الحالي، ينصب تركيزنا على إبلاغ أقارب الضحيتين، تعاطفنا مع عائلات الأشخاص المتضررين". 

‪(غيتي)‬ رئيس الوزراء الأسترالي أثناء تفقده ما خلفته الحرائق يوم أمس الجمعة 

خطورة مضاعفة
وأضاف مارشال أن حرائق الغابات في الجزيرة بدأت في 20 ديسمبر/كانون الأول الماضي، ولكن منذ عصر أمس الجمعة "كان هناك زيادة كبيرة في خطورة الحرائق، مع التدهور الكبير في ظروف الطقس".

وفي سياق متصل، تمّ إجلاء آلاف الأشخاص من أكثر من عشرين بلدة على الساحل الجنوبي الشرقي لأستراليا، بسبب الحرائق المدمرة.

وواصلت الشرطة جهودها اليوم السبت في نقل الأشخاص الذين تتعرض بلداتهم لخطر متزايد جراء حرائق خارجة عن نطاق السيطرة، في "إيست غيبسلاند" في شمال شرق ولاية فيكتوريا والساحل الجنوبي في ولاية نيو ساوث ويلز المجاورة إلى مناطق آمنة.

وقالت خدمات الإطفاء إن هذه هي أكبر عمليات إجلاء في وقت السلم تتم في تاريخ أستراليا. 

‪(رويترز)‬ ارتفاع درجات الحرارة وهبوب الرياح يزيدان من قوة الحرائق

هجمة غير مسبوقة
وقالت غلايس بيريغكليان رئيسة وزراء ولاية نيو ساوث ويلز التي فر منها  الآلاف هربا من الحرائق، "يسعدني أن أقول إننا لم نكن مستعدين من قبل على الإطلاق مثلما نحن اليوم للهجمة التي من المرجح أن نواجهها من الحرائق".

يشار إلى أن خبراء الأرصاد الجوية توقعوا اليوم ارتفاع درجة الحرارة فوق 45 درجة مئوية في البلاد، مع رياح قوية في ظل أجواء جافة للغاية، مما يمكن أن يسبب عواقب وخيمة بالنسبة لأجزاء كثيرة في جنوب شرقي أستراليا، حيث تستعر الحرائق في مناطق واسعة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

يستعد رجال الإطفاء الأستراليون اليوم لمواجهة مخاطر مع هبوب رياح ساخنة وجافة وارتفاع درجات الحرارة، في ظل سعيهم لإخماد الحرائق المشتعلة في عدة مناطق بالبلاد لليوم السابع على التوالي، وخاصة في ولاية نيو ساوث ويلز التي ينتشر فيها 59 حريقا.

تراجعت حدة الحرائق اليوم الخميس في جنوب شرق أستراليا بسبب تدني درجات الحرارة، بعد أن أتت على أكثر من 210 منازل ومساحات شاسعة من الغابات وأودت بحياة شخصين، وسط مطالبات بمحاسبة الجيش الذي اعتبره البعض مسؤولا عن اندلاع هذه الحرائق.

المزيد من حرائق
الأكثر قراءة