محطات وخطوات السباق نحو البيت الأبيض

فوز ترامب برئاسيات 2016 وصف بأنه صدمة للعالم (غيتي)
فوز ترامب برئاسيات 2016 وصف بأنه صدمة للعالم (غيتي)

محمد المنشاوي-واشنطن

يشهد الأسبوع المقبل بدء الفعاليات الانتخابية لسباق انتخابات الرئاسية الأميركية الذي يمتد من الثالث من فبراير/شباط بانتخابات تمهيدية في ولاية آيوا، وينتهي في الثالث من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل موعد إجراء الانتخابات الرئاسية.

وتمتد فعاليات السباق الرئاسي نحو البيت الأبيض على مدى 274 يوما ويبدأ بانتخابات تمهيدية داخل الحزبين، تعقبها مؤتمرات قومية لكليهما لتقديم المرشح الرسمي للرئاسيات، ويعقب ذلك إجراء ثلاث مناظرات رئاسية، إضافة لمناظرة بين المرشحين لمنصب نائب الرئيس، وصولا ليوم الاقتراع العام.

ما الانتخابات التمهيدية؟
هي انتخابات يجريها الحزبان الرئيسيان في كل الولايات الأميركية الخمسين والعاصمة واشنطن، إضافة للأقاليم الأميركية الخمسة.

يتم ذلك على عدة مراحل تبدأ بولاية آيوا يوم 3 فبراير/شباط وتنتهي يوم 6 يونيو/حزيران بانتخابات في جزر العذراء الأميركية.

وتشهد الانتخابات التمهيدية تنافس مرشحي كل حزب للظفر ببطاقة الحزب للمنافسة في الانتخابات الرئاسية على المستوي القومي للبلاد.

وإذا فاز مرشح في الانتخابات التمهيدية، فإنه إما يفوز بأصوات مندوبي الولاية جميعهم أو بنسبة منهم، وذلك طبقا لقواعد انتخابات كل ولاية. ويصوت هؤلاء المندوبون للمرشح الفائز في المؤتمر القومي للحزب.

هل نص الدستور الأميركي على ضرورة إجراء انتخابات تمهيدية؟
لم يتطرق الدستور إلى موضوع الانتخابات التمهيدية، وهي تجري بناء على قواعد وترتيبات حزبية وطبقا لقوانين كل ولاية على حدة.

وتجري حكومات الولايات تلك الانتخابات التمهيدية، بالطريقة نفسها التي تجري بها الانتخابات الرئاسية.

وتقرر قوانين الولاية إن كانت الانتخابات ستجري مغلقة (أي لا يصوت فيها إلا المسجلون في الحزب)، أو مفتوحة (يستطيع غير المنتسبين للحزب التصويت أيضا). وتقرر الولاية إذا كانت الانتخابات ستتم عن طريق الاقتراع أو التجمعات الحاشدة (Caucus).

هل تجرى انتخابات تمهيدية للحزب الجمهوري؟
بالفعل، تشهد الغالبية العظمى من الولايات انتخابات تمهيدية للحزبين. وعلى الرغم من التركيز الواسع على انتخابات الحزب الديمقراطي، ستكون هناك انتخابات رمزية غير مهمة للحزب الجمهوري.

وألغت خمس ولايات الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري لانعدام المنافسة وتوفيرا للنفقات، وتلك الولايات هي كانساس وآلاسكا وأريزونا ونيفادا وكارولاينا الجنوبية.

ويتنافس ثلاثة مرشحين مغمورين لا حظوظ لهم في هزيمة الرئيس ترامب على بطاقة الحزب الجمهوري، في حين يتنافس أكثر من عشرة مرشحين ديمقراطيين على بطاقة الحزب الديمقراطي.

ما الفرق بين طريقة التصويت والتجمعات الحاشدة للمصوتين Caucus؟
تتبنى أغلب الولايات الأميركية طريقة التصويت التقليدية في انتخاباتها التمهيدية، وذلك عن طريق بطاقات اقتراع بأسماء المرشحين، ويختار المصوت أحدهم، ويتم إحصاء الأصوات ويفوز الحاصل على العدد الأكبر.

وتتبنى بعض الولايات مثل آيوا وأريزونا طريقة التجمعات الحاشدة (Caucus)، حيث يتجمع الناخبون بمجموعات حزبية في مدارس وأندية رياضية واجتماعية ومكتبات عامة للنقاش والاتفاق على هوية المرشح. 

متى تنتهي الانتخابات التمهيدية؟
تبدأ الانتخابات التمهيدية يوم 3 فبراير/شباط وتنتهي يوم 6 يونيو/حزيران، وتشمل الولايات الخمسين إضافة لواشنطن العاصمة، وتشهد بعض الجولات انتخابات في ولاية واحدة، وبعضها يشهد انتخابات لعدة ولايات في اليوم نفسه.

ما أهمية يوم الثلاثاء العظيم؟
ترجع تسمية هذه الجولة من الانتخابات والمقرر لها يوم الثلاثاء الثالث من مارس/آذار، لأنها أكثر الأيام حسما للحصول على بطاقة الترشيح الحزبي.

ومرجع هذه الأهمية أن الانتخابات تجري في 13 ولاية في هذا اليوم، ومن بينها أكبر الولايات من حيث عدد المندوبين (كاليفورنيا لها 55 مندوبا) لذلك تم تسميته بيوم الثلاثاء العظيم.

يبلغ إجمالي عدد أصوات المندوبين في هذا اليوم 1344 من إجمالي 3979 صوتا، أي نسبة 33% من إجمالي أصوات الحزب الديمقراطي.

وماذا بعد معرفة المرشح الرئاسي من كل حزب؟
يتم الترتيب للمؤتمر العام للحزب، وسيبدأ الديمقراطيون مؤتمرهم العام في مدينة ميلاواكي بولاية ويسكونسن يوم 13 يوليو/تموز إلى 16 الشهر نفسه. أما الجمهوريون فيعقدون مؤتمرهم الحزبي العام بمدينة تشارلوت بولاية كارولينا الشمالية بدءا من 24 أغسطس/آب إلى 27 من الشهر ذاته. وفي ختام أعمال المؤتمر يتم تقديم المرشح الرئاسي للحزب.

 

أين ومتى تجرى المناظرات الرئاسية؟
بعد ذلك، ينتقل السباق لمرحلة مهمة وهي المناظرات الرئاسية، وتم الاتفاق على إجراء ثلاث مناظرات تبدأ يوم 29 سبتمبر/أيلول بجامعة نوتردام بولاية إنديانا، وتجرى المناظرة الثانية يوم 15 أكتوبر/تشرين الأول بجامعة ولاية ميتشيغان، والثالثة تجرى في جامعة بيلمونت بولاية تينيسي يوم 22 أكتوبر/تشرين الأول. وتشهد جامعة يوتا بمدينة سولت ليك سيتي المناظرة الوحيدة بين المرشحين لمنصب نائب الرئيس في السابع من أكتوبر/تشرين الأول. 

كيف يتم تحديد الفائز في الانتخابات الرئاسية؟
المرشح الذي يحصل على أغلبية أصوات المجمع الانتخابي يصبح رئيسا للولايات المتحدة، فإذا حصل أي مرشح على 270 صوتا أو أكثر يعتبر فائزا، وذلك بغض النظر عن حصوله على أغلبية أصوات الناخبين. 

وما المجمع الانتخابي؟
على الرغم من أن الانتخابات الأميركية يتم فيها انتخاب الرئيس بصورة مباشرة من اقتراع المواطنين، فإن الدستور صمم نظام الانتخابات حيث يتم تسمية الرئيس من مجموعة مندوبين يعرفون بكيان أطلق عليه "المجمع الانتخابي".

ونظريا يختار مندوبو الولاية المرشح الذي فاز بأغلبية الأصوات، ويتطلب الفوز بالبيت الأبيض حصد 270 صوتا من إجمالي 538 صوتا.

ولكل ولاية عدد من المندوبين يساوي أعداد مرشحيها في مجلس النواب، إضافة إلى عضوي مجلس الشيوخ.

وتعد ولاية كاليفورنيا أكبر الولايات من حيث أعداد المندوبين بـ55 مندوبا، ثم تكساس 38 مندوبا، وأصغرها ثماني ولايات لكل منها ثلاثة مندوبين مثلا ولاية وايومنغ وولاية آلاسكا.

هل يمكن أن يفوز مرشح بأغلبية أصوات الناخبين ويخسر الانتخابات؟
نعم، وحدث ذلك مرات عديدة خلال العقود الأخيرة، وكانت المرشحة هيلاري كلينتون آخر ضحايا هذا النظام.

وعلى الرغم من فوز ترامب بالرئاسية وتحقيقه النصر طبقا لنظام المجمع الانتخابي، فإن المرشحة الخاسرة كلينتون تفوقت على ترامب في أعداد أصوات الناخبين الأميركيين بما يقرب من 2.9 مليون صوت.

فقد صوت لترامب 62.984.824 شخصا، أو ما يعادل 46.09%، مقابل 65.863.516 شخصا لصالح كلينتون أو ما يعادل 48.18%. 

هل ينتقل الرئيس للبيت البيض لبدء مهامه فور انتهاء الانتخابات؟
لا ينتقل فورا بعد الفوز بل يؤدي الرئيس الجديد (أو الذي يتولى الرئاسة للمرة الثانية) اليمين في 20 يناير/كانون الثاني في احتفال كبير، وحددت المادة 20 من الدستور الأميركي التي صدق عليها في عام 1933 هذا التاريخ.

وعقب أداء المراسم في الكونغرس يتوجه الرئيس إلى البيت الأبيض في موكب لبدء فترة رئاسته لمدة أربع سنوات.

المصدر : الجزيرة