بسبب كورونا.. شركتا مصر وفرنسا للطيران تعلقان الرحلات للصين

The Maintenance and Engineering center of Egyptair is seen at Cairo Airport, Egypt July 13, 2016. REUTERS/Amr Abdallah Dalsh
شركة مصر للطيران ستعلق جميع رحلاتها من الصين وإليها اعتبارا من يوم السبت 1 فبراير/شباط (رويترز)

علقت شركتا مصر للطيران وإير فرانس رحلاتها إلى الصين بسبب تفشي فيروس كورونا الجديد، وأعلنت الحكومة المصرية أنها تعد رحلة خاصة لإجلاء مواطنيها من مدينة ووهان الصينية، بينما دعت كوريا الجنوبية للهدوء في مواجهة احتجاجات عند مركز للحجر الصحي.

وأودى فيروس كورونا بحياة 170 شخصا حتى الآن جميعهم صينيون، وبلغ عدد الإصابات به حول العالم أكثر من 8100 حالة.

وقالت وزارة الطيران المدني المصرية -في بيان اليوم الخميس- إن شركة مصر للطيران ستعلق جميع رحلاتها من الصين وإليها اعتبارا من يوم السبت الأول من فبراير/شباط، بسبب تفشي فيروس كورونا.

وأضاف البيان أن الرحلات من هانغتشو وإليها ستتوقف في 1 فبراير/شباط، ويليها تعليق الرحلات من وإلى قوانغتشو وبكين في 4 فبراير/شباط حتى إشعار آخر.

وذكرت الوزارة في البيان أن الشركة قررت "تعليق رحلاتها بين القاهرة والمطارات الصينية اعتبارا من بعد غد السبت ولحين إشعار آخر/ وذلك في إطار مواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد"، وأشار البيان إلى أن آخر مجموعة سياحية صينية في مصر ستغادر في 4 فبراير/شباط.

وقالت الحكومة المصرية اليوم الخميس إنها تعد رحلة خاصة لإجلاء مواطنيها من مدينة ووهان الصينية، موطن تفشي فيروس كورونا الجديد، على أن يتم وضع القادمين في الحجر الصحي لمدة 14 يوما عند عودتهم إلى البلاد، لتجنب انتقال العدوى.

وأعلنت شركة طيران إير فرانس اليوم الخميس أنها ستعلق كل رحلاتها المنتظمة من وإلى بر الصين حتى 19 فبراير/شباط، وذلك في أحدث رد فعل على انتشار فيروس كورونا القاتل في البلد الآسيوي.

وفي 22 يناير/كانون الثاني، علقت إير فرانس رحلاتها من وإلى مدينة ووهان الصينية، حيث توجد بؤرة الفيروس، ويبقى هذا التعليق ساريا حتى إشعار آخر.

احتجاجات
وفي كوريا الجنوبية، استخدم محتجون جرارات لمنع الوصول إلى منشآت تم تخصيصها كمراكز للحجر الصحي في مدينتي أسان وجينشون أمس الأربعاء.

وتجمع عدد من المحتجين أمام الموقع في جينشون اليوم الخميس، يطالبون بنقل مركز الحجر الصحي بعيدا عن المنازل والمدارس.

وقالت المحتجة لي جي هيون "أنا أم لطفلين أحدهما عمره ثلاث سنوات والثاني أربع سنوات… أرسلتهما إلى أهل زوجي من شدة القلق".

وحث الرئيس "مون جي إن" الناس على تجنب الفزع، وذلك في وقت تستعد في البلاد لإجلاء أول دفعة -حوالي 700 مواطن كوري جنوبي- من ووهان.

وقال "السلاح الذي سيحمينا من فيروس كورونا الجديد ليس الخوف والنفور بل الثقة والتعاون".

ومن المتوقع أن تتحرك اليوم الخميس أربع رحلات مزمعة لإجلاء مواطني كوريا الجنوبية من ووهان.

سفينة
وظل آلاف الأشخاص عالقين على متن سفينة سياحية في ميناء تشيفيتافيكيا بالقرب من روما، بسبب وجود حالة إصابة مشتبه بها بفيروس كورونا.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) أن هناك نحو سبعة آلاف إنسان على متن السفينة السياحية "كوستا سميرالدا"، التي تديرها شركة كوستا كروسيرا، من بينهم أفراد الطاقم. 

وقال متحدث باسم كوستا كروسيرا لوكالة الأنباء الألمانية "هناك حالة واحدة مشتبه بها، وهي امرأة من ماكاو. سلطات الصحة العامة تتحقق من الموقف". 

وغادرت كوستا سميرالدا من ميناء سافونا شمالي إيطاليا، وتوقفت في مرسيليا وبرشلونة وبالما دي مايوركا، قبل الوصول إلى تشيفيتافيكيا.

ووفقا لوكالة الأنباء الإيطالية، يجب أن تكون نتائج فحص حالة الإصابة المشتبه بها جاهزة بعد ظهر اليوم. وتم عزل المرأة (54 عاما) مع زوجها الذي لا تظهر عليه أية أعراض.

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية عن قائد خفر السواحل فينتشنزو ليون قوله "لقد فعلنا كل ما نحتاجه. الوضع تحت السيطرة، وفي الوقت الحالي لا يبدو أن هناك أي أسباب للقلق على متن السفينة".

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية أنسا عن راكب قوله إن "الرجل والمرأة وضعا بالعزل في غرفتهما بمساعدة الأطباء"، مشيرة إلى وجود 751 صينيا على متن السفينة. 

المصدر : وكالات