خطة السلام الأميركية.. روسيا تدرس والسلطة الفلسطينية تهدد

Democratic U.S. presidential candidate Senator Elizabeth Warren (D-MA) speaks to reporters as she exits the Trump impeachment trial in Washington, U.S., January 29, 2020. REUTERS/Brendan McDermid
وارن أيدت رسالة وجهها السيناتور كريس فانهولن إلى الرئيس ترامب (رويترز)

لا تزال ردود الفعل تتوالى بخصوص خطة السلام الأميركية التي طرحها قبل يومين الرئيس الأميركي دونالد ترامب، حيث قالت السيناتورة الديمقراطية والمرشحة لانتخابات الرئاسة الأميركية إليزابيث وارن إن الخطة لا تقدم أي فرصة لقيام دولة فلسطينية قابلة للحياة، في حين لا تزال موسكو مستمرة في تحليل الخطة ودراستها.

وفي تغريدة على صفحتها في تويتر، قالت وارن إن هذه الخطة محاولة لحرف الأنظار عن إجراءات عزل الرئيس الأميركي، وعن الاتهامات التي يواجهها رئيس الوزراء الإسرائيلي.

كما أيدت وارن رسالة وجهها السيناتور كريس فانهولن إلى الرئيس ترامب تحمل توقيع 12 سيناتورا أميركيا وتعارض خطة السلام المقترحة التي وصفتها وارن بخطة العار.

لقاء وملفات
وتأتي هذه الانتقادات بينما بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس حكومة تصريف الأعمال الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في موسكو العلاقات الثنائية وتطورات المنطقة، إضافة الى خطة السلام الأميركية.

وفي مستهل اللقاء قال نتنياهو إنه سيطلع بوتين على أجواء المفاوضات التي أجراها مع المسؤولين الأميركيين.

وأضاف أنه بانتظار سماع موقف الرئيس الروسي بشأن كيفية جمع كل القوى العالمية من أجل السلام والهدوء، على حد تعبيره.

وعقب اللقاء قال الكرملين إن نتنياهو أطلع بوتين على تفاصيل الخطة الأميركية للسلام، وموسكو مستمرة في تحليلها ودراستها.

وأعلن ترامب أول أمس الثلاثاء تفاصيل خطته للسلام في الشرق الأوسط، وكان أبرز ما جاء فيها أن تكون القدس عاصمة موحدة لإسرائيل، ودولة فلسطينية جديدة، معتبرا أن خطته تمثل خطوة كبيرة نحو السلام.

وقال إن الدولة الفلسطينية المستقبلية لن تقوم إلا وفقا "لشروط" عدة، بما في ذلك "رفض صريح للإرهاب"، وتقترح تجميد البناء الإسرائيلي أربع سنوات في المنطقة المقترحة للدولة الفلسطينية.

‪عباس سيتوجه في غضون 15 يوما إلى مجلس الأمن الدولي رفضا لخطة السلام الأميركية‬ (الأناضول)
‪عباس سيتوجه في غضون 15 يوما إلى مجلس الأمن الدولي رفضا لخطة السلام الأميركية‬ (الأناضول)

خطة وانتقاد
وفي وقت سابق، كشفت قناة إسرائيلية أن وفدا فلسطينيا سلم الجانب الإسرائيلي رسالة من الرئيس محمود عباس قال فيها إن خطة ترامب تعتبر إلغاء لاتفاق أوسلو.

وقالت القناة الـ12 الإسرائيلية إن الوفد برئاسة رئيس هيئة الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية حسين الشيخ سلم وزير المالية الإسرائيلي موشي كحلون رسالة خطية من عباس، قال فيها إن الفلسطينيين يرون أن من حقهم كسر جميع الأدوات كما فعلت إسرائيل ووقف التنسيق الأمني معها.

وأضافت القناة الإسرائيلية أن الرسالة كتبت بخط الرئيس الفلسطيني بالعربية، وفحواها أن السلطة الفلسطينية ترى نفسها حرة في الإعلان أنها في حل من اتفاق أوسلو وأي اتفاقات أخرى مع إسرائيل.

وقالت القناة إن مضمون الرسالة يمثل الموقف الفلسطيني الذي سيعرض أمام اجتماع وزراء الخارجية العرب في القاهرة.

المصدر : الجزيرة + أسوشيتد برس