غارديان: خطة ترامب خدعة وتعزز قانون الغاب

ترامب يعلن خطته للسلام شاملة القدس عاصمة إسرائيل غير المجزأة
غارديان تتوقع أن تصوت الحكومة الإسرائيلية خلال أيام لبدء ضم جميع المستوطنات بالضفة الغربية وكذلك غور الأردن (الجزيرة)

وصفت صحيفة غارديان خطة السلام الأميركية التي أعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب أول أمس الثلاثاء بأنها تقدم مجرد خدمة شفهية لفلسطين مع تقليص حجمها وتشويهها إلى حد تغييبها من الوجود، وقالت إن ترامب يكره النظام العالمي القائم على القواعد لأنه يتعارض مع القوة الخام التي يفضلها للتعامل في الشؤون العالمية.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها إن ترامب -الذي يتباهى بأنه صانع صفقات- يعد في "صفقته" الحالية بتقديم استثمارات بقيمة 50 مليار دولار إذا قام الفلسطينيون بمقايضة حقوقهم المدنية والوطنية، لكن الفلسطينيين يرونه شخصا محتالا لا ينوي الوفاء حتى بوعوده الفارغة.  

وأشارت إلى أن ترامب يتصور في خطته إمكانية نقل البلدات الفلسطينية خارج إسرائيل، ويحاول بشكل صارخ منع الفلسطينيين من السعي لتحقيق العدالة في جرائم الحرب بما في ذلك تلك التي تجري حاليا، مضيفة أن المؤشرات تدل على أن حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ستصوت خلال أيام لبدء ضم جميع المستوطنات في الضفة الغربية وكذلك غور الأردن إلى إسرائيل.

إطلاق العنان لنتنياهو
وأضافت غارديان أن حل الدولتين كان نتيجة لمساعي السلام الأميركية قبل ترامب في ظل نظام عالمي قائم على القواعد، لكن ترامب لا يريد أي قواعد في العالم ليتيح لنتنياهو أن يفعل ما يريد.

وقالت إن المشكلة المركبة لإسرائيل ولترامب هي كيفية الاحتفاظ بأغلبية يهودية وكل الأرض وديمقراطية كاملة، مضيفة أن بإمكان إسرائيل أن تتعايش مع مثل هذه التناقضات طالما أن ترامب يسمح بانتهاك القانون الدولي دون عقاب.

ومضت تقول إن ترامب يريد إنشاء حقائق جديدة على أرض الواقع، وقد أدى نصف قرن من الاحتلال إلى نظام من التمييز المؤسسي ضد الفلسطينيين، وستغتنم إسرائيل حقيقة أن واشنطن تجاهلت قرارات الأمم المتحدة وأقرت سياساتها الوحشية وغير القانونية مع غياب الدعم العربي للفلسطينيين.

وختمت بأن جيلنا الحاضر شاهد على خلق أخطر الأوضاع في العالم وليس فقط في الشرق الأوسط.

المصدر : غارديان