قصف إسرائيلي على غزة وإصابات عقب مواجهات في الضفة

مسيرات الضفة انطلقت احتجاجا على خطة السلام الأميركية (رويترز)
مسيرات الضفة انطلقت احتجاجا على خطة السلام الأميركية (رويترز)

شنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي سلسلة غارات على مواقع وسط وجنوب قطاع غزة، في حين أصيب عشرات الفلسطينيين خلال مواجهات مع جيش الاحتلال عقب المسيرات الشعبية التي انطلقت في عدة مناطق بالضفة الغربية تنديدا بالخطة الأميركية للسلام.

ففي غزة، شنت طائرات الاحتلال سلسلة غارات على ما قال إنها مواقع للمقاومة الفلسطينية وسط وجنوب قطاع غزة، وأسفر القصف عن أضرار مادية في المواقع المستهدفة، من دون الإبلاغ عن إصابات.

وقال الناطق باسم جيش الاحتلال إن الطائرات الحربية قصفت أهدافا تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وإن هذا القصف جاء ردا على إطلاق الصواريخ والبالونات من قطاع غزة باتجاه المستوطنات المحاذية للقطاع.

أما في الضفة الغربية، فقد اندلعت مواجهات مع الاحتلال في مناطق متفرقة بالضفة الغربية، من بينها بيت لحم والبيرة ومخيم العروب، وأصيب خلالها أكثر من أربعين فلسطينيا، بينهم ثلاثة أصيبوا بالرصاص.

كما أصيب سبعة فلسطينيين بحالات اختناق في مواجهات مع الاحتلال قرب مدينة نابلس (شمالي الضفة الغربية)، على خلفية احتجاجات فلسطينية مناهضة للخطة الأميركية.

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية -في بيان- إن طواقمها تعاملت مع سبع إصابات بالاختناق؛ جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، خلال مواجهات في قرية بيتا قرب نابلس، وأوضحت أنه قُدم الإسعاف الأولي الميداني لستة مصابين، ونقل السابع إلى مستشفى.

وتتواصل التحركات لإنهاء الانقسام الفلسطيني بتوجه وفد من غزة إلى رام الله، ثم توجه الرئيس الفلسطيني للاجتماع بوزراء الخارجية العرب في مقر الجامعة في القاهرة، قبل توجهه إلى اجتماعات دول عدم الانحياز ومنظمة التعاون الإسلامي ومجلس الأمن الدولي.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة