طالبوا باستكمال هياكل السلطة الانتقالية.. الآلاف يتظاهرون في الخرطوم

في الذكرى الأولى.. مظاهرات بالخرطوم تطالب باستكمال تحقيق أهداف الثورة
مظاهرات سابقة في الخرطوم تطالب باستكمال تحقيق أهداف الثورة (الجزيرة)

نظم تجمع المهنيين السودانيين مظاهرات للمطالبة باستكمال مؤسسات الحكم المدني في السلطة الانتقالية، وقد حمل المحتجون الأعلام الوطنية في طريقهم إلى مقر مجلس الوزراء، لتسليم مذكرة بمطالبهم.

كما ردد المتظاهرون شعاري "الشعب يريد قصاص الشهيد"، "يا المشنقة يا الزنزانة.. للعسكر ما في حصانة"، في حين أغلقت السلطات الأمنية بعض الشوارع المؤدية إلى مجلس الوزراء والقيادة العامة للجيش السوداني.

وكان تجمع المهنيين السودانيين دعا للخروج في مسيرة مليونية بهدف الضغط على الحكومة لاستكمال هياكل سلطات المرحلة الانتقالية المتمثلة في تعيين ولاة مدنيين وأعضاء المجلس التشريعي من أجل تصحيح مسار الثورة، حسب بيان نشره التجمع على صفحاته في منصات التواصل.

احتجاجات شعبية
وقاد تحالف قوى إعلان الحرية والتغيير احتجاجات شعبية بدأت أواخر 2018، وأجبرت قيادة الجيش في 11 أبريل/نيسان الماضي على عزل عمر البشير من الرئاسة (1989-2019)، ثم ضغطت على المجلس العسكري حتى بدأت مرحلة انتقالية.

وتتمثل هياكل السلطة الانتقالية المنتظر استكمالها في تعيين الولاة المدنيين، وتشكيل المجلس التشريعي، وتكوين المفوضيات المستقلة.

وكان مقررا الإعلان عن تشكيلة المجلس التشريعي في 17 نوفمبر/تشرين الأول الماضي، وفقا للوثيقة الدستورية الخاصة بالمرحلة الانتقالية.

وبدأت المرحلة الانتقالية في 21 أغسطس/آب الماضي، وتستمر 39 شهرا تنتهي بإجراء انتخابات، ويتقاسم السلطة خلالها كل من الجيش وتحالف قوى التغيير.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول