كتاب بولتون تضمن وقائع تزعج ترامب والبيت الأبيض يمنع نشره

جون بولتون قد يُستدعى للشهادة في إطار محاكمة ترامب (الفرنسية)
جون بولتون قد يُستدعى للشهادة في إطار محاكمة ترامب (الفرنسية)

أبلغ البيت الأبيض المستشار السابق للأمن القومي جون بولتون بأن كتابه الموجود تحت الطبع يحتوي فيما يبدو على "كم كبير من المعلومات السرية" ولا يمكن نشره بصورته الحالية.

وجاء في الخطاب الذي وجهه مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض لمحامي بولتون تشارلز كوبر أن مسودة الكتاب تحتوي على بعض المواد المصنفة "سري للغاية"، وهذا إجراء يُطبق على كل الكتب التي ينشرها موظفون سابقون في البيت الأبيض.

وقال الخطاب "طبقا للقانون الاتحادي واتفاقات عدم الإفصاح التي وقع عليها موكلك كشرط للوصول إلى معلومات سرية فإن مسودة (الكتاب) قد لا تنشر أو يكشف عنها النقاب دون محو هذه المعلومات السرية".

ودحض محامي بولتون، تشاك كوبر، ادعاءات البيت الأبيض، وقال في رده "نحن لا نعتقد أن أيا من هذه المعلومات يُمكن منطقيا اعتبارها سرية".

وطلب المحامي كوبر في رسالته من مجلس الأمن القومي أن يختتم مراجعته للكتاب سريعا، في ضوء إمكانية استدعاء بولتون للإدلاء بشهادته في إطار محاكمة ترامب.

أوكرانيا وبايدن
وكتب المحامي "إذا تم استدعاء (بولتون) للإدلاء بشهادته، فيبدو مؤكدا أنه ستُطرح عليه أسئلة ستتطرق إلى معظم المعلومات" المتعلقة بمسألة أوكرانيا.

ويكشف بولتون في كتابه خصوصا محادثة يمكن أن تضر بترامب الذي يواجه حاليا محاكمة لعزله في مجلس الشيوخ بتهمة إساءة استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس.

وبحسب بولتون، فإن ترامب قال له في أغسطس/آب/ 2019 إنه لا يريد الإفراج عن مساعدة عسكرية لأوكرانيا طالما لم تحقق سلطات كييف حول نائب الرئيس الأميركي السابق الديمقراطي جو بايدن الذي يُعتبر الأوفر حظا لمنافسته في الانتخابات الرئاسية في 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2020.

لكنّ الرئاسة ترى أنّ قرارات ترامب تندرج في إطار مكافحة الفساد في أوكرانيا.

وانتقد ترامب بولتون بشدة، واعتبر في تغريدة أن مستشاره السابق للأمن القومي الذي أقاله في سبتمبر/أيلول الماضي "أقيل لأني لو استمعت إلى نصائحه، لكنا نخوض الحرب العالمية السادسة".

وأضاف "لقد رحل، وعلى الفور ألف كتابا مغالطا وكله شر".

المصدر : وكالات