بين القتلى ضباط وقضاة وأطفال.. تحطم طائرة عسكرية في دارفور

قوات سودانية قرب مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور (الأوروبية-أرشيف)
قوات سودانية قرب مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور (الأوروبية-أرشيف)

أعلن الجيش السوداني مقتل 18 شخصا من العسكريين والمدنيين في حادث سقوط طائرة قرب مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور الواقعة غربي السودان مساء الخميس.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة السودانية العميد عامر محمد الحسن في بيان صحفي "تعرضت طائرة عسكرية من طراز أنتونوف 12 لحادث سقوط مساء اليوم الخميس بعد خمس دقائق من إقلاعها من مطار الجنينة، مما أدى إلى تحطمها".

وأضاف الحسن أن الحادث أدى إلى "استشهاد طاقمها المكون من سبعة أفراد (أربعة ضباط وثلاث رتب أخرى)، إضافة إلى ثلاثة قضاة وثمانية من المواطنين، بينهم أربعة أطفال".

ولم يتضح على الفور سبب سقوط الطائرة التي تحطمت على بعد بضعة كيلومترات من المطار، وقال المتحدث باسم القوات المسلحة إن تحقيقا يُجرى لمعرفة أسباب الحادث. وكانت الطائرة متجهة إلى العاصمة السودانية الخرطوم.

وقالت مصادر حكومية إن وزير العدل السوداني نصر الدين عبد الباري كان يفترض أن يكون من بين ركاب الطائرة إلا أن سببا طارئا أدى لبقائه في المدينة.

ووقعت في مدينة الجنينة خلال الأيام الماضية اشتباكات بين جماعات قبلية أدت لسقوط عشرات القتلى والجرحى، وتشهد المدينة وجودا عسكريا مكثفا، حيث وصلتها تعزيزات أمنية، كما زارها مسؤولون كبار في الأيام الأخيرة.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة