ترامب مهاجما بولتون: لو استمعت إليه لكنّا الآن في الحرب العالمية السادسة

أقيل بولتون في سبتمبر/أيلول الماضي على خلفية خلاف مع ترامب بشأن عدد من ملفات السياسة الخارجية (رويترز)
أقيل بولتون في سبتمبر/أيلول الماضي على خلفية خلاف مع ترامب بشأن عدد من ملفات السياسة الخارجية (رويترز)

هاجم الرئيس الأميركي دونالد ترامب بقوة مستشاره السابق للأمن القومي جون بولتون، الذي أعرب عن استعداده الإدلاء بإفادته في المحاكمة الهادفة للبت بعزل الرئيس، متهما إياه بنكران الجميل ومؤكدا أنه "توسل إليه" ليعطيه عملا.

وكتب ترامب اليوم الأربعاء في تغريدة على تويتر "رجل رفض وظيفة سفير في الأمم المتحدة منذ سنوات، ولم يُقبل بأي عمل آخر منذ ذلك الحين، رجل "توسل" إليّ لأعطيه عملاً لا يحتاج لموافقة مجلس الشيوخ، ومنحته العمل رغم أن كثرا قالوا لي لا تفعل ذلك سيدي".

وأضاف "ونال العمل، ثم تحدث خطأ عن النموذج الليبي على التلفزيون، وارتكب هفوات أخرى كثيرة، ثم طُرد لأنه صراحة لو استمعت إليه لكنّا الآن في الحرب العالمية السادسة، ثم يذهب ليكتب كتابا كاذبا وشريرا. كلها معلومات متعلقة بالأمن القومي. من يفعل ذلك؟".


وأقيل بولتون، الذي ينتمي لتيار المحافظين الجدد والمعروف بمواقفه العدوانية، في سبتمبر/أيلول الماضي من إدارة ترامب على خلفية خلاف مع الرئيس الجمهوري بشأن عدد من ملفات السياسة الخارجية الحساسة من أفغانستان إلى كوريا الشمالية.

ومنذ مغادرته البيت الأبيض، تحدث بولتون علنا عن خلافاته مع ترامب، ومع بدء محاكمة الأخير، أعرب بولتون عن استعداده للإدلاء بإفادته في مجلس الشيوخ، وهو ما يرفضه البيت الأبيض تماما.

ويستعد بولتون لنشر كتاب يقول فيه إن دونالد ترامب أخبره بنيته حجز مساعدة عسكرية لأوكرانيا إذا لم تفتح تحقيقا بشأن المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن وابنه هانتر. ونفى ترامب ذلك متهما بولتون بأن كل ما يسعى إليه هو "أن يبيع كتابه".

ويواجه ترامب محاكمة للبت بعزله في مجلس الشيوخ، أطلقتها المعارضة الديمقراطية على خلفية قضية أوكرانيا.

ويريد الديمقراطيون من بولتون أن يدلي بشهادته في المحاكمة بمجلس الشيوخ وسط مؤشرات متزايدة على أن عددا كبيرًا من الأعضاء الجمهوريين في المجلس يمكنهم دعم الطلب.

المصدر : الفرنسية