صحفي في نيويورك تايمز يكشف عن محاولة قراصنة تابعين للسعودية اختراق هاتفه

هابرد أشار إلى أن الخبراء أكدوا أن فيروس الاختراق من تصميم شركة إسرائيلية (نيويورك تايمز)
هابرد أشار إلى أن الخبراء أكدوا أن فيروس الاختراق من تصميم شركة إسرائيلية (نيويورك تايمز)

قال مدير مكتب صحيفة نيويورك تايمز في بيروت بين هابرد إنّه كان -في 21 يونيو/حزيران 2018- ضحية محاولة لاختراق هاتفه باستخدام برمجيات إسرائيلية، من قبل قراصنة يعملون لحساب السلطات السعودية.

وأوضح هابرد الذي ألف كتابا عن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان وواكب أخباره لمدة خمس سنوات، أنّ المحاولة تمت عبر رسالة نصية مشبوهة على هاتفه.

وذكر أن الرسالة تتضمن رابطا يحمل عنوان "بين هابرد وقصة الأسرة المالكة السعودية"، لكنه لم يضغط عليه، مضيفا أنه بحث في الإنترنت عن مقالة بالعنوان نفسه لكنه لم يعثر على شيء، مما زاد شكوكه بشأن الرابط.

وأشار إلى أنّ خبراء فحصوا الرابط أكدوا له أن فيه فيروس اختراق من تصميم مجموعة "إن أس أو" (NSO) الإسرائيلية، وأن مصدره قراصنة يعملون لدى السعودية.

وذكر هابرد أنّ المستخدم الذي استهدفه بالرابط استهدف كذلك معارضين سعوديين مثل يحيى عسيري وغانم الدوسري وعمر عبد العزيز ومسؤولا في منظمة العفو الدولية.

المصدر : الجزيرة