أردوغان في الجزائر لتعزيز العلاقات وتنمية التبادل التجاري

الرئيس الجزائري في استقبال نظيره التركي (الأناضول)
الرئيس الجزائري في استقبال نظيره التركي (الأناضول)

وصل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى الجزائر تلبية لدعوة من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وسيتم خلال الزيارة بحث سبل تعزيز روابط التعاون بين البلدين، والتشاور حول المسائل الدولية ذات الاهتمام المشترك.

وستسمح الزيارة للرئيسين إجراء محادثات حول "سبل تدعيم الروابط القائمة بين البلدين الشقيقين وتوسيع مجالات التعاون بينهما، والتشاور حول القضايا الدولية ذات الاهتمام المشترك" حسب ما أكد بيان لرئاسة الجمهورية الجزائرية.

كما أكدت مصادر دبلوماسية أن الزيارة تحمل "أهدافا تاريخية" وتهدف إلى "نقل العلاقات المثالية بين البلدين إلى مستوى إستراتيجي" متوقعة إقدام الجانبين التركي والجزائري على خطوات مهمة فيما يخص تطوير العلاقات الاقتصادية.

ويرافق الرئيس أردوغان وفد رسمي رفيع تضم وزراء الخارجية مولود جاويش أوغلو، والدفاع خلوصي أكار، والصناعة والتكنولوجيا مصطفى وارنك، وكذلك رئيس جهاز المخابرات هاكان فيدان.

وتحظى زيارة أردوغان إلى الجزائر بأهمية كونها الأولى لرئيس دولة إلى الجزائر منذ وصول تبون إلى السلطة في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وعشية الزيارة، أكد دبلوماسي تركي أن البلدين يسعيان لتعزيز العلاقات على جميع الأصعدة من خلال تجاوز المجالين الاقتصادي والثقافي، وهي المهمة التي سيضطلع بها "المجلس الأعلى للتعاون الإستراتيجي" بين البلدين الذي سيتشكل في إطار مذكرة تفاهم سيوقع عليها الرئيسان خلال هذه الزيارة.

تبادل تجاري
وكان السفير الجزائري لدى أنقرة مراد عجابي أعلن عن دعم بلاده لهدف الزيارة الذي أعلنه الرئيس أردوغان برفع حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى خمسة مليارات دولار.

من جهة أخرى، أفاد موسياد زكي كوفرجين رئيس لجنة العلاقات الدبلوماسية بجمعية رجال الأعمال والصناعيين المستقلين التركية أن بلاده تعتبر أكبر مستثمر في الجزائر بنحو 3.5 مليارات دولار، وأن نحو 150 رجل أعمال سيرافق الرئيس في الزيارة.

المصدر : الجزيرة + وكالات