فجر الأمل.. الاحتلال يقتحم باحات الأقصى ويفرق جموع المصلين

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي باحات المسجد الأقصى المبارك لتفريق المصلين الذين حضروا لأداء صلاة الفجر، وذلك استجابة لدعوة النفير العام رغم الأمطار الغزيرة والبرد الشديد.

كما أوقفت قوات الاحتلال الحافلات المتوجهة للأقصى، واعتقلت ناشطين وناشطات من المدافعين عن المسجد المبارك، ورد المصلون بالتكبير والهتاف.

وتوافد آلاف الفلسطينيين إلى المسجد الأقصى تلبية لحملة "فجر الأمل" التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد أن زادت اعتداءات واقتحامات المستوطنين للمسجد، وحملة الإبعاد لعدد كبير من المقدسيين، وآخرهم الشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى.

وفي تطور لاحق، كسر الشيخ صبري قرار الاحتلال بإبعاده عن المسجد الأقصى، ودخل اليوم إلى المسجد برفقة المصلين.

وتأتي دعوات النفير العام إلى الأقصى رفضا للإجراءات الأمنية المشددة التي تفرضها إسرائيل عليه وعلى المسجد الإبراهيمي في الخليل، ومحاولات السيطرة الكاملة عليهما.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة