بشبهة اختراق هاتف المعارض غانم الدوسري.. المحكمة العليا البريطانية تفتح دعوى ضد السعودية

قال المعارض السعودي غانم الدوسري إن المحكمة العليا البريطانية وافقت على فتح دعوى ضد السعودية بعد إظهار تحقيق مستقل احتمال مسؤوليتها عن اختراق هاتفه.

وأوضح الدوسري المقيم بلندن للجزيرة أن الخارجية البريطانية ستتواصل مع نظيرتها السعودية لإبلاغها بضرورة التعاون مع الدعوى القضائية المرفوعة خلال مدة لا تتجاوز ثلاثة أشهر.

يأتي ذلك بينما تتسع تداعيات قضية اختراق هاتف مؤسس موقع أمازون ومالك صحيفة "واشنطن بوست" جيف بيزوس، وتتلاحق التقارير بشأنها كاشفة معها عن مزيد من الخيوط المؤدية إلى وقوف ولي عهد السعودية محمد بن سلمان وراء عملية الاختراق.

من جانب آخر، قالت صحيفة الغارديان البريطانية إن الاستخبارات الأميركية حثت نظيرتها البريطانية على مراقبة خديجة جنكيز خطيبة الصحفي الراحل جمال خاشقجي، وذلك بعدما علمت بوجود خطة سعودية لتتبع خطواتها داخل الأراضي البريطانية.

وذكرت الصحيفة أن مصادر مخابراتية غربية أكدت أن المخابرات الأميركية أقدمت على هذه الخطوة بعد سبعة أشهر من مقتل خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول بتركيا يوم 2 أكتوبر/تشرين الأول 2018.

كما أورد موقع "ديلي بيست" الأميركي أن عميلا مشتبها للحكومة السعودية حاول اختطاف سعودي معارض على الأراضي الأميركية، ولولا إنقاذ مكتب التحقيقات الفدرالي (أف.بي.آي) إياه لتعرّض لمصير خاشقجي.

وكشف الموقع أن الكوميدي السعودي عبد الرحمن المطيري (27 عاما) الناشط بوسائل التواصل الاجتماعي والذي يتمتع بعدد كبير من المتابعين، ظل يتلقى تهديدات مستمرة وأحيانا يومية منذ مقتل خاشقجي بسبب تناوله ذلك الاغتيال في قناته على اليوتيوب وحسابه على إنستغرام.

المصدر : الجزيرة + الصحافة البريطانية

حول هذه القصة

قالت صحيفة الغارديان البريطانية إن الاستخبارات الأميركية حثت نظيرتها البريطانية على مراقبة خديجة جنكيز، خطيبة الراحل جمال خاشقجي، وذلك بعدما علمت بوجود خطة سعودية لتتبع خطواتها داخل الأراضي البريطانية.

أورد موقع ديلي بيست الأميركي أن عميلا مشتبها للحكومة السعودية حاول اختطاف سعودي معارض على الأراضي الأميركية، ولولا إنقاذ مكتب التحقيقات الفدرالي إياه لتعرض لمصير الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة