طهران: تهديد أميركا بقتل خليفة سليماني إرهاب حكومي

epaselect epa08099403 A handout photo made available by Iraq's military-run Security Media Cell via facebook shows a burning vehicle near Baghdad International Airport, Iraq, 03 January 2020. According to Iraqi authorities, several people were injured in the incident, which was reportedly caused by three rockets hitting the airport. The Pentagon announced that Iran's Quds Force leader Qasem Soleimani and Iraqi militia commander Abu Mahdi al-Muhandis were killed on 03 January 2020 following a US airstrike at Baghdad's international airport. EPA-EFE/IRAQ'S SECURITY MEDIA CELL HANDOUT -- BEST QUALITY AVAILABLE -- HANDOUT EDITORIAL USE ONLY/NO SALES
صورة للمركبة التي استهدفتها أميركا قرب مطار بغداد وقتل فيها قاسم سليماني (الأوروبية)

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عباس موسوي اليوم الخميس إن تهديد الولايات المتحدة بقتل خليفة القائد العسكري البارز قاسم سليماني، مؤشر على "إرهاب حكومي أميركي موجه".

وقال المبعوث الأميركي الخاص بإيران براين هوك إن من يخلف سليماني سيلقى المصير نفسه إذا اتبع النهج ذاته بقتل أميركيين.

وكان المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي أعلن تعيين العميد إسماعيل قآني خلفا لسليماني، ساعاتٍ بعد مقتله.

وقتل سليماني في ضربة بطائرة أميركية مسيرة يوم 3 يناير/كانون الثاني في بغداد.

وشغل قآني منصب نائب قائد فيلق القدس لنحو عقدين من الزمن، بعدما تدرج في عدة مناصب داخل الحرس الثوري، أبرزها قيادة العمليات في أفغانستان وباكستان.

وينظر إلى إسماعيل قآني على أنه "ظِل سليماني الأكثر تشددا"، حيث سلطت الأضواء دائما على سليماني الذي كان حاضرا بقوة في ملفات وأزمات عدة في المنطقة، أبرزها سوريا والعراق.

وتصفه وسائل إعلام إيرانية بأنه الرجل الصلب الذي لا يختلف كثيرا عن سليماني، وله الخبرة الكافية في التعامل مع جبهات القتال المختلفة، كما يُعرف عنه بأنه من المنظرين لمفهوم التشكيلات الشعبية.

المصدر : الجزيرة + رويترز