حكومة الوفاق ترحب بمخرجات اجتماع الجزائر لدول الجوار الليبي

وزراء خارجية دول الجوار الليبي في اجتماع بالجزائر (رويترز)
وزراء خارجية دول الجوار الليبي في اجتماع بالجزائر (رويترز)

رحبت وزارة خارجية حكومة الوفاق الوطني الليبية بالبيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي المنعقد في الجزائر، وقالت إنها تثمن دور الشقيقة الجزائر في العمل على استقرار الأوضاع في ليبيا.

ودعت دول الجوار الليبي، خلال اجتماعها المنعقد في الجزائر، الأمم المتحدة إلى فرض التزام دولي بحظر تصدير الأسلحة إلى ليبيا، واحترام سيادة البلد ووحدته.

وشاركت ألمانيا في الاجتماع الذي حضرته تونس ومصر والسودان وتشاد والنيجر ومالي.

وقد شدد وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم على أنه لا حوار مع أي طرف ينادي بالعنف في ليبيا، كما قال إنه لم توجّه أي دعوة لأي طرف ليبي لأن الاجتماع يهدف لدعم التشاور بين الجوار الليبي.

وعقد في الجزائر اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الليبي لبحث تطورات الأزمة في ليبيا، ومساعي الدفع بمسار التسوية السياسية. وثمّن الوزراء مخرجات لقاء برلين، وأكدوا ضرورة دعم المسار السياسي ورفض التدخل الأجنبي المسلح.

وتناول الاجتماع الذي عقد يوم الخميس بمبادرة من الجزائر، دعم مخرج سياسي للأزمة الليبية في ضوء اتفاق مؤتمر برلين الذي عقد الأحد الماضي.

وكشف مصدر دبلوماسي جزائري لوكالة الأناضول أن الجزائر بادرت بهذا الاجتماع الذي "يقتصر على دول جوار ليبيا"، مؤكدا أن الأطراف الليبية غير معنية به، حيث دعي إلى الاجتماع كل من تونس ومصر والنيجر وتشاد والسودان ومالي.

وكان وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني الليبية أعلن رفض المشاركة في الاجتماع بسبب دعوة الجزائر لوزير خارجية الحكومة الموازية في شرقي ليبيا، بينما قال مصدر دبلوماسي جزائري إن بلاده لم ترسل دعوة إلى أي طرف ليبي لحضور الاجتماع.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة