على خلفية الصراع الليبي.. أردوغان يتهم الجامعة العربية بإقصاء تركيا رغم احتضانها لملايين العرب

أردوغان: لدى الجامعة العربية مساع أخرى لن أخوض في تفاصيلها (غيتي)
أردوغان: لدى الجامعة العربية مساع أخرى لن أخوض في تفاصيلها (غيتي)

اتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الخميس الجامعة العربية بإقصاء تركيا رغم احتضانها لملايين اللاجئين العرب، وذلك بعدما انتقدت الخارجية التركية قرارا للجامعة العربية يرفض أي تدخل في ليبيا، تزامنا مع تأهب البرلمان التركي للتصويت على إرسال قوات إليها.

وفي كلمة ألقاها الخميس بندوة حول المدن والأمن في أنقرة، قال أردوغان "لقد اجتمعوا في الجامعة العربية، واتخذوا قرارات تقصي تركيا.. من نستضيف نحن؟ 4 ملايين شخص لجؤوا إلى بلادنا، أغلبيتهم الساحقة من العرب القادمين من سوريا".

واعتبر الرئيس التركي أن شعبه لقّن الغرب بأكمله، وحتى قسما كبيرا من العالم العربي، درسا في كرم الضيافة، وقال إن تركيا تشرف على إيواء ورعاية وإطعام وعلاج اللاجئين دون تمييز بين العرب والأكراد وغيرهم.

وأضاف "لكنهم يتخذون تلك القرارات دون خجل في الجامعة العربية. لماذا يقومون بذلك؟ لأن لديهم مساعي أخرى لن أخوض في تفاصيلها".

ويأتي ذلك بعد يوم من صدور بيان للخارجية التركية جاء فيه "على عكس الاتفاقات السياسية وقرار مجلس الأمن، بقيت الجامعة العربية صامتة في مواجهة هجمات قوات (اللواء المتقاعد خليفة) حفتر المدعومة من قوى خارجية على طرابلس، فضلا عن أنها لم تدعم الشرعية الدولية".

وفي ختام اجتماع طارئ على مستوى السفراء بالقاهرة يوم الثلاثاء، أكد مجلس جامعة الدول العربية في قرار بعنوان "تطورات الوضع في ليبيا" على رفض ومنع التدخلات الخارجية التي تسهم في تسهيل انتقال "المقاتلين المتطرفين" إلى ليبيا.

وانطلقت ظهر اليوم الجلسة الطارئة للبرلمان التركي لمناقشة مذكرة تفويض رئاسية من أجل إرسال قوات إلى ليبيا، لدعم الحكومة الشرعية في مواجهة قوات حفتر، ومن المقرر التصويت على المذكرة بعد مناقشتها من قبل الأحزاب، وسط توقعات بتمرير المذكرة بأغلبية مريحة.

المصدر : الجزيرة + وكالات