مسلحو الانتقالي الجنوبي يستولون على أموال للحكومة اليمنية

مسلحو الانتقالي يسيطرون على مناطق بجنوب اليمن ويتلقون دعما من الإمارات (الجزيرة)
مسلحو الانتقالي يسيطرون على مناطق بجنوب اليمن ويتلقون دعما من الإمارات (الجزيرة)

استولى مسلحون من المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا على مليارات من الريال اليمني، وأعلنوا عزمهم التحفظ عليها لمنع وصولها لما سموها مجموعة فاسدة في الحكومة اليمنية.

وقالت مصادر حكومية إن مسلحين تابعين للمجلس الانتقالي الجنوبي اقتحموا ميناء الحاويات في مدينة عدن ونهبوا أربع حاويات مليئة بالأوراق النقدية من العملة المحلية.

وهذه الأوراق تابعة للبنك المركزي اليمني وتقدر بـ18 مليار ريال، أي نحو 30 مليون دولار.

وهدد المسلحون العاملين في الميناء عند اعتراضهم على عملية النهب، وأطلقوا النار في الهواء وصادروا هواتف الأشخاص الذين حاولوا تصوير الواقعة.

ونقل المسلحون الأموال إلى معسكر جبل حديد التابع للمجلس الانتقالي.

وتبنى المجلس الانتقالي رسميا عملية الاقتحام ونهب الأموال، وقال نزار هيثم المتحدث الرسمي باسم المجلس إنهم سيسلمون هذه المبالغ إلى القوات السعودية في مدينة عدن.

وأشار إلى أن تحفظهم على الأموال جاء تجنبا لتسليمها إلى ما وصفها بـ"مجموعة الفساد" في الحكومة اليمنية.

وكان المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة اليمنية وقعا في الرياض اتفاقا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ينص على تشكيل حكومة جديدة يشارك فيها المجلس الانتقالي، بالإضافة إلى دمج قواته ضمن وزارتي الدفاع والداخلية.

لكن تنفيذ الاتفاق الذي تشرف عليه السعودية يشهد تعثرا ولا يمضي ضمن الخطة الزمنية المحددة.

المصدر : الجزيرة