بالتوازي مع مؤتمر برلين.. قوات حفتر تغلق حقول نفط بالجنوب وتفتح النار بطرابلس

حقل الشرارة النفطي جنوب ليبيا (الجزيرة)
حقل الشرارة النفطي جنوب ليبيا (الجزيرة)

أعلن رجال قبائل بجنوب ليبيا موالون للواء المتقاعد خليفة حفتر إغلاق حقلي الشرارة والفيل النفطيين، كما أكدت قوات حكومة الوفاق الوطني أن قوات حفتر فتحت النار في محور الخلاطات جنوبي العاصمة طرابلس.

وقال منسق "حراك غضب فزان" بشير الشيخ اليوم الأحد لرويترز إنهم أغلقوا حقلي الشرارة والفيل، وذلك بعد يومين من إغلاق حقول في شرق البلاد.

ومن جهة أخرى، قالت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان إن أفرادا من حرس المنشآت النفطية الذي يعمل تحت إمرة حفتر أغلقوا خط أنابيب الحمادة-الزاوية، مما اضطر المؤسسة إلى تقليص إنتاج النفط في حقلي الشرارة والفيل.

وقال عثمان صالح، وهو من زعماء القبائل، لرويترز إنهم لن يعيدوا فتح الموانئ دون وجود أي ضمانات دولية.

وكان رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله قال الجمعة إن "قطاع النفط والغاز هو شريان الحياة بالنسبة للاقتصاد الليبي وهو كذلك مصدر الدخل الوحيد للشعب الليبي… ولا يجب استخدام (المنشآت النفطية) كورقة للمساومة السياسية".

من جهة أخرى، أعلنت قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا اليوم أن قوات حفتر فتحت النار في محور الخلاطات جنوبي العاصمة طرابلس، معتبرة ذلك خرقا آخر لوقف إطلاق النار.

وفي السياق ذاته، طالب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فايز السراج، في حوار صحفي، بإرسال قوة حماية دولية حال واصلت قوات حفتر هجومها على طرابلس.

وقبيل انطلاق مؤتمر برلين مساء اليوم، اشترطت حكومة الوفاق إعادة فتح صمامات تصدير النفط لصالحها.

وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا غسان سلامة أمس إنه يأمل في إعادة فتح موانئ النفط في شرق البلاد سريعا بعد إغلاقها الجمعة، مضيفا أن قمة برلين ستناقش على الأرجح الإغلاق لتجنب استمراره لأسابيع أو أشهر مثلما حدث في مرات سابقة شهدت الاستيلاء على منشآت نفطية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة