مسؤول إيراني: نفحص صندوقي الطائرة الأوكرانية ولم نقرر إرسالهما للخارج

أحد الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية المنكوبة (الأناضول)
أحد الصندوقين الأسودين للطائرة الأوكرانية المنكوبة (الأناضول)

أعلنت هيئة الطيران الإيرانية أنه يتم حاليا فحص الصندوقين الأسودين لطائرة الركاب الأوكرانية التي أسقطها الحرس الثوري مؤخرا على وجه الخطأ، وأنها لم تقرر بعد إرسالهما إلى أوكرانيا وفرنسا.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية اليوم الأحد -عن حسن رضائي فر رئيس لجنة التحقيقات في الحوادث الجوية بهيئة الطيران الإيرانية- قوله إن بلاده لا تخطط حاليا لإرسال الصندوقين اللذين يحتويان على بيانات الرحلة إلى الخارج.

وأضاف رئيس لجنة التحقيقات أنه إذا لم تتمكن سلطات بلاده من فحص الصندوقين فسوف تقرر عندها ما إذا كانت سترسلهما إلى أوكرانيا أو فرنسا.

وكان نفس المسؤول قال السبت إنه سيتم إرسال الصندوقين إلى كييف ليقوم خبراء أميركيون وكنديون وفرنسيون بتحليل بياناتهما.

وبعد إسقاط الطائرة في الثامن من الشهر الجاري بعيد إقلاعها من مطار الخميني الدولي مما أسفر عن مقتل جميع ركابها وعددهم 176 شخصا، قال مسؤولون إيرانيون إن الصندوقين تضررا ولكن يمكن استخراج البيانات منهما.

ومن بين ضحايا الطائرة المنكوبة 67 كنديا و11 أوكرانيا و17 سويديا وأربعة بريطانيين وأربعة أفغان، وتضغط الدول التي كان مواطنوها بين القتلى كي تسلم طهران بيانات رحلة طائرة بوينغ 737 لتحليلها على أيدي خبراء غربيين، فضلا عن تقديم تعويضات للضحايا.

وأقرت طهران بأن الحرس الثوري أسقط خطأً الطائرة التي كانت في طريقها إلى كييف، وأظهر مقطع فيديو إصابتها بصاروخين بفارق ثلاثين ثانية بين الأول والثاني، ووقعت الحادثة بعد ساعات من قصف الحرس الثوري قاعدة عين الأسد التي تضم قوات أميركية بمحافظة الأنبار (غربي العراق) ردا على اغتيال الجيش الأميركي قائد فيلق القدس قاسم سليماني في بغداد.

وقد وصلت جثامين الضحايا الأوكرانيين اليوم إلى كييف وسط مراسم رسمية حضرها الرئيس فلوديمير زيلينسكي ورئيس وزرائه أوليكسي غونشاروك.

المصدر : الجزيرة + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من حوادث جوية
الأكثر قراءة