إسرائيل تبدأ تشييد شبكة مجسات تحت الأرض على حدود لبنان

إسرائيل كانت قد أعلنت في ديسمبر/كانون الأول الماضي اكتشاف وتدمير أنفاق لحزب الله بجنوب لبنان (الأناضول)
إسرائيل كانت قد أعلنت في ديسمبر/كانون الأول الماضي اكتشاف وتدمير أنفاق لحزب الله بجنوب لبنان (الأناضول)

أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم بدء إنشاء شبكة مجسات تحت الأرض على امتدد الحدود مع لبنان لرصد بناء أي نفق عبر الحدود.
 
ويأتي هذا المشروع بعد عام من إعلان الجيش الإسرائيلي تدمير مجموعة أنفاق للتسلل حفرها حزب الله اللبناني.
 
وقال المتحدث العسكري جوناثان كونريكوس خلال مؤتمر صحفي عبر الهاتف "كل أعمال الحفر تجري على الجانب الإسرائيلي من الخط الأزرق"، في إشارة إلى خط ترسيم الحدود مع لبنان.
 
وأضاف أن الشبكة التي تعتزم إسرائيل تأسيسها "ليست جدارا" بل مجسات لرصد الاهتزازات والصوت تحت الأرض.
 
وقال إن إسرائيل أبلغت قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة في جنوب لبنان بهذا العمل "للتأكد من أن الجميع على علم بما نقوم به وأننا نعمل على الجانب الإسرائيلي" من الحدود.
 
وتابع أن تأسيس الشبكة يبدأ اليوم في قرية ميسغاف آم الحدودية الإسرائيلية، وأن الحفر هناك قد يستمر شهرين.
 
وقال كونريكوس "الخطة بشكل عام هي توسيع مواقع المجسات ووضعها في مواقع إضافية على امتداد الخط الأزرق". ولم يعلن موعدا لانتهاء أعمال الإنشاء.
 
وأضاف "هذا إجراء وقائي.. تقديراتنا الراهنة تشير إلى عدم وجود أنفاق هجومية عبر الحدود".

يشار إلى أن مواجهة وقعت على الحدود بين إسرائيل وحزب الله في سبتمبر/أيلول مع استهداف الحزب آلية عسكرية إسرائيلية على الجهة المقابلة من الحدود، في هجوم قال الحزب إنه رد على هجومين "إسرائيليين" قبل أسبوع ضده في سوريا ولبنان.
    
كما شهد العام 2006 مواجهة بين الجانبين استمرت شهرا، أدت إلى مقتل أكثر من 1200 لبناني، معظمهم من المدنيين وأكثر من 160 إسرائيليا، معظمهم جنود.

المصدر : وكالات