فلسطين.. شهيد بغزة وعمليتا طعن في القدس والخليل

فلسطيني نفذ عملية طعن بالخليل وأطلق جنود الاحتلال عليه النار ولا تُعرف حالته بعد (مواقع التواصل)
فلسطيني نفذ عملية طعن بالخليل وأطلق جنود الاحتلال عليه النار ولا تُعرف حالته بعد (مواقع التواصل)

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة مساء اليوم السبت استشهاد فلسطيني وإصابة آخر بجروح وصفتها بالخطيرة؛ إثر انفجار جسم مشبوه شرقي مدينة رفح (جنوبي القطاع).

وقالت الوزارة في تصريح مقتضب إن الشهيد هو مهدي عيد عياد رميلات (36 عامًا)، في الوقت الذي أصيب فيه شخص آخر بجروح خطيرة شرق رفح.

عملية طعن في الخليل
في غضون ذلك، قالت القناة 12 الإسرائيلية اليوم إن مستوطنا أصيب في حادث طعن على يد فلسطيني قرب مستوطنة كريات أربع بالخليل (جنوبي الضفة الغربية).

وأفادت القناة بأن فلسطينيا نفذ عملية طعن قرب المستوطنة قبل أن يلقي الاحتلال القبض عليه، ويعتقد أنه أصيب، لكن لا تُعرف حالته بعد.

وذكرت القناة أن مستوطنا -يبلغ من العمر 22 عاما- أصيب بجروح متوسطة بعد طعنه على مستوى الكتف، ونقل لاحقا إلى مستشفى شعاري تسيدك بمدينة القدس.

من جانبها، قالت القناة 13 الإسرائيلية إن طفلا فلسطينيا (15 عاما) طعن المستوطن، ثم حاول الهرب، لكن بعد مطاردة من قبل قوات الأمن الإسرائيلية تم القبض عليه.

وبينما لا يزال التضارب مخيما على مصير الفلسطيني، قال الجيش الإسرائيلي في حسابه على تويتر "ورد تقرير حول حادث طعن قرب مدينة الخليل، والتفاصيل قيد المراجعة".

محاولة طعن في القدس
وفي وقت سابق اليوم، اعتقلت الشرطة الإسرائيلية سيدة فلسطينية في القدس بزعم محاولتها طعن جنود.

وادّعت القناة الإسرائيلية 13 أن امرأة خمسينية استلت سكينا وأشهرتها في وجه جنود تابعين لحرس الحدود، عند باب العامود بمدينة القدس المحتلة.

وتابعت أن الجنود سرعان ما سيطروا على المرأة، التي اقتيدت للتحقيق، دون أن يسفر الحادث عن أي إصابات.

صحيفة معاريف العبرية ذكرت -من جانبها- أن المرأة (التي لم يذكر اسمها) من سكان بلدة أبو ديس الفلسطينية (شرقي القدس)، وقالت إن عناصر الشرطة تمكنوا من السيطرة عليها بعد استدعاء تعزيزات.

المصدر : وكالات