ترامب يروي تفاصيل آخر دقيقتين قبل اغتيال سليماني

ترامب استعاد مشهد الاغتيال مستذكرا ما أبلغه إياه العسكريون قبل العملية (الفرنسية)
ترامب استعاد مشهد الاغتيال مستذكرا ما أبلغه إياه العسكريون قبل العملية (الفرنسية)

روى الرئيس دونالد ترامب اللحظات الأخيرة لقائد فيلق القدس الإيراني الجنرال قاسم سليماني الذي قتله الجيش الأميركي في ضربة نفذتها طائرة مسيرة قرب مطار بغداد يوم 3 يناير/كانون الثاني الجاري و"هزت العالم"، بحسب قوله.

وأدلى ترامب بهذه التفاصيل مساء الجمعة أمام مانحين في الحزب الجمهوري اجتمعوا في منزله في فلوريدا، في إطار سلسلة مآدب عشاء يقيمها لجمع التبرعات، معتبرا ان سليماني "كان يستحق هذه الضربة القاسية".

وبثت شبكة "سي أن أن" السبت تسجيلا صوتيا حصلت عليه، يتحدث فيه ترامب عن قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الذي قتل في الضربة الأميركية قرب مطار بغداد مع أبو مهدي المهندس نائب قائد الحشد الشعبي العراقي.

وقال ترامب عن سليماني "كان يسود اعتقاد بأنه لا يُهزم"، ثم استعاد مشهد الاغتيال مستذكرا ما أبلغه إياه العسكريون في وقت كان فيه يتابع العملية من الولايات المتحدة.

ويتابع "قالوا: سيدي -وتعلمون بأن ما يجري تصوّره كاميرات على بعد كيلومترات في الجو- إنهما معا سيدي (..) لن يعيشا أكثر من دقيقتين و11 ثانية. إنهما في السيارة. إنهما في آلية مدرعة تسير. سيدي، بقي لهما نحو دقيقة، سيدي 30 ثانية، عشر، تسع، ثمان، ثم فجأة وقع الانفجار. تم القضاء عليهما سيدي".

وأشار ترامب إلى أنه ضرب "عصفورين بحجر واحد"، أي سليماني والمهندس، ورغم أنه أقر بأن الضربة "هزت العالم"، فإنه أكد أن سليماني "كان يستحق هذه الضربة القاسية لأنه كان شريرا (...) لقد قتل مئات آلاف الأشخاص وآلاف الأميركيين".

وهذا الوصف هو الأكثر تفصيلا الذي يقدمه ترامب عن عملية الطائرة المسيرة التي قوبلت بانتقادات من بعض المشرعين الأميركيين لأن الرئيس ومستشاريه لم يعلنوا معلومات تساند تصريحاتهما عن أن سليماني كان يمثل خطرا "وشيكا" على الأميركيين في المنطقة.

المصدر : وكالات