قائمة المدعوين والغائبين عن مؤتمر برلين بشأن ليبيا

A Libyan flag flies at the entrance of Sirte, Libya October 30, 2016. REUTERS/Hani Amara
مؤتمر برلين يمهد الطريق لحل سياسي في ليبيا (رويترز)

أعلنت الحكومة الألمانية رسميا قادة الدول والمنظمات الدولية المدعوة للمشاركة في مؤتمر برلين حول الأزمة الليبية على مستوى رؤساء الدول والحكومات، والتي تضمنت بعض التعديلات عن القائمة الأصلية المتمثلة في مجموعة "5+5".

وبعد مباحثات موسكو التي لم تسفر عن أي نتيجة بشأن تحقيق هدنة في ليبيا، من المقرر حاليا أن يمهد هذا المؤتمر الطريق لحل سياسي، بهدف التوصل في البداية لاتفاق دولي في المقام الأول، ذلك أن كلا الجانبين في ليبيا يتم دعمه بقوة من عديد من الدول. 

وفيما يلي الدول والمنظمات المدعوة للمؤتمر بحسب بيان لمجلس الحكومة الألمانية، نقله موقع دوتشه فيللي الحكومي:

مجموعة الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الأمن

  • الولايات المتحدة (لم يتأكد بعد مشاركة رئيسها دونالد ترامب)
  • روسيا وفرنسا الداعمان للواء المتقاعد خليفة حفتر
  • بريطانيا والصين

  دول إقليمية

  • ألمانيا (باعتبارها الدولة المنظمة)
  • تركيا
  • إيطاليا
  • مصر والإمارات الداعمتان لحفتر
  • الجزائر: لم تكن مدعوة للمؤتمر رغم حدودها الطويلة مع ليبيا (نحو 1000 كلم) نظرا لأزمتها التي عاشتها عقب استقالة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في 2 أبريل/نيسان الماضي.
    وبعد انتخاب الرئيس عبد المجيد تبون، في ديسمبر/كانون الأول الماضي، أكد أن الجزائر ستبقى فاعلة في الأزمة الليبية "شاء من شاء وأبى من أبى". 
    وبعدها، تمت دعوة بلاده إلى مؤتمر برلين بدعم تركي وروسي ومن المبعوث الأممي غسان سلامة والحكومة الليبية.
  • الكونغو: دعيت في آخر لحظة، نظرا لأن الاتحاد الأفريقي كلف رئيسها دنيس ساسو أنغيسو، قبل ثلاث سنوات، برئاسة لجنة رفيعة تعنى بالأزمة الليبية.
    وتسعى برازافيل لاحتضان اجتماع أفريقي في 25 يناير/كانون الثاني الجاري، حيث قام وزير الخارجية بزيارة عدة دول شمال القارة على رأسها الجزائر ومصر وموريتانيا.

طرفا النزاع

  • وجهت عدة انتقادات لمؤتمر برلين لعدم دعوته طرفي النزاع الليبي باعتبارهما أول المعنيين بحل الأزمة.

وفي آخر لحظة، تم الإعلان عن دعوة فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي للحكومة المعترف بها دوليا، بالإضافة إلى اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

منظمات دولية

  • الأمم المتحدة وبعثتها إلى ليبيا
  • الاتحاد الأوروبي
  • الاتحاد الأفريقي
  • الجامعة العربية

    الدول التي لن تحضر المؤتمر

  • تونس: رغم أنها أكثر دولة في جوار ليبيا ومتأثرة بالحرب خاصة وأن حدودها معها تقارب 500 كلم، فإنه لم توجه لها الدعوة للمشاركة. ورغم إصرار تركيا على حضورها واتصال المستشارة إنجيلا ميركل بالرئيس قيس سعيد لدعوته لزيارة بلادها دون المشاركة في مؤتمر برلين. الأمر دفع السفير لدى برلين أحمد شفرة للتعبير عن استغراب بلاده الكبير ومفاجأتها بقرار إقصائها.
  • قطر: تعتبر من بين الدول الداعمة لحكومة الوفاق، وقد أصرت تركيا على حضورها لموازنة الدول المؤيدة لحفتر والمشاركة بالمؤتمر. وقد أوضح وزير الخارجية الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أن استثناء بلاده من الدعوة إلى المؤتمر قد يعود لأسباب تخص الدولة المستضيفة أو الأمم المتحدة.
المصدر : وكالات