عـاجـل: هيئة تحرير واشنطن بوست: على إدارة ترامب الاستجابة لنصيحة الأمم المتحدة بفتح تحقيق في مسألة التجسس

واشنطن بوست تدعو الكونغرس لتطبيق قانون ماغنتسكي ضد النظام المصري

قاسم عانى من أمراض السكر والقلب وحُكم عليه بالسجن 15 سنة بلا أي دليل (مواقع التواصل)
قاسم عانى من أمراض السكر والقلب وحُكم عليه بالسجن 15 سنة بلا أي دليل (مواقع التواصل)

دعت صحيفة واشنطن بوست الكونغرس إلى تطبيق قانون ماغنتسكي على الحكومة المصرية بسبب اعتقالها وتعذيبها للمواطن الأميركي المصري الأصل مصطفى قاسم الذي توفي في سجن طرة الاثنين الماضي.

وقالت إن الكونغرس أقر قانون ماغنتسكي لتوقعه حدوث انتهاكات مثل تلك التي حدثت في روسيا حيث اعتقلت حكومة الرئيس فلاديمير بوتين المحامي الروسي ماغنتسكي وأساءت معاملته إلى أن توفي في السجن، وعاقب الكونغرس جميع المسؤولين الروس المشاركين في انتهاك حقوق ذلك المحامي.

وأوضحت واشنطن بوست أن قاسم (54 عاما) اعتقل قبل ست سنوات وتعرض للضرب الشديد والحبس في سجن طرة سيئ السمعة بعد أن اعترضته الشرطة وأخاه غير الشقيق عند خروجهما من أحد المتاجر بالقاهرة واعتقلت قاسم عندما أبرز لها جواز سفره الأميركي وأفرجت عن أخيه.

وأضافت أن قاسم الذي يعاني من أمراض السكر والقلب حُكم عليه في سبتمبر/أيلول 2018 بالسجن 15 سنة في محاكمة جماعية شملت 738 شخصا دون تقديم أي دليل ضده، ودخل في إضراب مفتوح عن الطعام استمر 15 شهرا وتوفي هذا الأسبوع.

ديكتاتور ترامب المفضل
ونسبت الصحيفة الأميركية إلى قاسم قوله في رسالة إلى الرئيس دونالد ترامب إنهم أفرجوا عن أخيه وعاملوه هو بقسوة بعد أن علموا أنه أميركي.

وعلقت بأن الجريمة الوحيدة لقاسم أنه مواطن لدولة تمنح مصر 1.4 مليار دولار سنويا مساعدة، وأن حاكم مصر (عبد الفتاح السيسي) هو من وصفه ترامب بـ "ديكتاتوري المفضل".

وقالت الصحيفة إن ترامب ظل يتفاخر بنجاحاته في الإفراج عن المواطنين المعتقلين بالخارج، لكن فشله في حالة قاسم كان مخزيا، مشيرة إلى أن كلا من مايك بينس نائب الرئيس ووزير الخارجية مايك بومبيو أثار قضيته مع الحكومة المصرية دون جدوى.

وتوقعت أن يكون النظام المصري قد سجن هذا المواطن الأميركي حتى الموت لعدم رغبته في الاعتراف بأن ضرب جنوده لقاسم كان سببه جواز سفره، أو لأن هذا النظام رأى في قاسم موضوعا دعائيا مفيدا (أن الجواسيس الأميركيين يعملون على الإطاحة به).

المصدر : واشنطن بوست