دمشق تتهم إسرائيل بقصف مطار تيفور العسكري في حمص

قال النظام السوري إن طائرات إسرائيلية هاجمت مطار تيفور العسكري في محافظة حمص، مضيفا أن دفاعاته الجوية أسقطت صواريخ عدة في ضربات لم تسفر سوى عن وقوع أضرار مادية.

وقال متحدث عسكري لوسائل الإعلام الرسمية إن أربعة صواريخ إسرائيلية أصابت القاعدة لكنه أضاف أن الدفاعات الجوية اعترضت صواريخ أخرى. ولم يعقب الجيش الإسرائيلي على الواقعة.

وقالت قوات النظام في بيان "قام الطيران الإسرائيلي بعدوان جوي جديد.. وسائط دفاعنا الجوي تصدت على الفور للصواريخ المعادية"، وأضاف أن المقاتلات الإسرائيلية حلقت من اتجاه التنف إلى الجنوب الشرقي حيث أقامت الولايات المتحدة قاعدة قرب الحدود بين العراق والأردن.

وتقع التنف على طريق دمشق-بغداد السريع الإستراتيجي، وهو طريق إمدادات رئيسي لدخول الأسلحة الإيرانية لسوريا.

ويأتي هذا القصف في خضم توترات متصاعدة في الشرق الأوسط بين الولايات المتحدة وإيران، بعد أسبوع من مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني بغارة جوية أميركية في بغداد فجر 3 يناير/كانون الثاني الجاري.

وقصفت إسرائيل مرارا أهدافا تابعة لجماعات مسلحة تدعمها إيران في سوريا، قائلة إن هدفها إنهاء الوجود العسكري لطهران، الذي تقول مخابرات غربية إن رقعته اتسعت في السنوات الأخيرة في سوريا.

وسبق لهذا المطار أن استُهدف بعدد من الغارات الإسرائيلية، ففي 9 أبريل/نيسان 2018، استهدف المطار بصواريخ أسفر سقوطها عن مقتل ما يصل إلى 14 مقاتلا، بينهم سبعة إيرانيين، ويومها اتّهمت كل من دمشق وطهران وموسكو إسرائيل بشن القصف.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: