رئيس وزراء كندا ينتقد التصعيد بالمنطقة ويبحث باتصال مع أمير قطر سبل تخفيف التوتر

قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو إنه لولا التصعيد والتوتر اللذان تشهدهما منطقة الشرق الأوسط لما لقي كنديون حتفهم في إسقاط الطائرة الأوكرانية قرب مطار طهران. وأضاف أن الحادث يجب أن يدفع الجميع للعمل من أجل خفض التصعيد بالطرق السلمية. وقد تلقى أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اتصالا هاتفيا من ترودو بحثا خلاله سبل تخفيف التوتر بالمنطقة.

وفي مقابلة أجرتها معه شبكة "غلوبال" التلفزيونية الاثنين في معرض تعليقه على مقتل 57 كنديا في تحطم الطائرة، قال ترودو "أعتقد أنه لو لم يحصل توتر وتصعيد حديثا في المنطقة، لكان هؤلاء الكنديون الآن في منازلهم مع عائلاتهم".

وأضاف رئيس الحكومة الكندية أن الأسرة الدولية كانت "واضحة جدا بشأن ضرورة خلوّ إيران من السلاح النووي" وأيضا بشأن "التعامل مع التوتر في المنطقة الناجم أيضا عن تحركات الولايات المتحدة".

وأشار ترودو إلى أنه كان بوده "بالطبع" أن يتلقى تحذيرا مسبقا من واشنطن حول الضربة التي أدت إلى مقتل قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني قرب مطار بغداد في الثالث من يناير/كانون الثاني الجاري. وأضاف "نحاول أن نعمل كمجتمع دولي على القضايا الكبرى. لكن في بعض الأحيان الدول تتخذ إجراءات دون أن تبلغ حلفاءها".

وأوضح ترودو أن الحكومة تعمل بأسرع ما تستطيع لإعادة جثث الضحايا لدفنها في الديار، لكن من المرجح أن يستغرق الأمر أسابيع "أو حتى ربما شهورا". وردا على سؤال عما إذا كانت أوتاوا ستطلب من إيران دفع تعويضات مالية لعائلات الضحايا الكنديين، قال ترودو في مؤتمر صحفي السبت الماضي إن حكومته ستفعل.

وأقرت إيران السبت بأنها أسقطت "عن طريق الخطأ" طائرة بوينغ 737-800 التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية الدولية بعيد إقلاعها الأربعاء من طهران. وتحطمت الطائرة الأوكرانية التي كانت متوجهة إلى كييف وقتل ركابها الـ176، ومعظمهم إيرانيون وكنديون، وسط توتر عسكري متصاعد في المنطقة. وكانت إيران استهدفت قبل ساعات بصواريخ باليستية قاعدتين في العراق يستخدمهما الجيش الأميركي ردا على مقتل سليماني.

أمير قطر قدّم تعازيه لذوي الضحايا الكنديين في إسقاط الطائرة الأكرانية قرب مطار طهران

اتصال هاتفي
وقد تلقى أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني اتصالا من رئيس الوزراء الكندي مساء الاثنين. وجرى خلال الاتصال استعراض آخر تطورات الأوضاع في المنطقة، وسبل تخفيف التصعيد بما يحقق الأمن والاستقرار الإقليمي والدولي.

كما أعرب أمير دولة قطر عن تعازيه لذوي الضحايا الكنديين الذين قضوا إثر تحطم طائرة الركاب الأوكرانية جنوبي العاصمة الإيرانية طهران.

المصدر : الجزيرة + وكالات