في ذكرى مئة يوم.. تصعيد للاحتجاجات بالعراق ومناوشات توقع عشرات الجرحى

تشهد ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية بغداد تجمعات لطلبة الكليات والجامعات في إطار الضغط على الحكومة لتلبية مطالب المحتجين بالإصلاح الشامل وتغيير الطبقة السياسية، وذلك بعد مئة يوم من انطلاق الاحتجاجات الشعبية في العراق. في حين يسود هدوء حذر محافظتي كربلاء وواسط بعد مناوشات بين الأمن والمتظاهرين أوقعت عشرات الجرحى من الطرفين.

وأفاد شهود عيان الاثنين بإصابة نحو 40 من المتظاهرين والقوات الأمنية بعد مصادمات بينهما في شوارع مدينة الكوت مركز محافظة واسط 170 كلم جنوب شرق بغداد. وذكر الشهود أن المتظاهرين أحرقوا الإطارات وقطعوا الشوارع، وسط هتافات تندد بعنف القوات الأمنية ضد المتظاهرين السلميين. 

وأكد الشهود أن محافظة واسط تشهد إضرابا عن الدوام في الجامعات والمدارس الثانوية وعدد من الدوائر الحكومية للمطالبة بالشروع في تشكيل حكومة جديدة ونبذ العنف.

وفي وقت لاحق ذكر متحدث باسم الشرطة العراقية الاثنين أن 60 من عناصرها أصيبوا إصابات طفيفة جراء استخدام متظاهرين الحجارة ضد القوات الأمنية في شارع الهورة في مدينة الكوت مركز محافظة واسط.

وفي محافظة البصرة جنوبي العراق، قال شهود عيان إن عددا من طلبة الكليات أغلقوا منذ ساعات صباح أمس الاثنين الباكر بوابة مجمع كليات "باب الزبير"، وسط المحافظة، احتجاجا على قرار وزاري باستئناف الدوام في الجامعات العراقية. 

وقالت مصادر محلية وشهود عيان في محافظة كربلاء (جنوب بغداد) إن مجموعات مجهولة هاجمت وأحرقت مساء الأحد مقر منظمة بدر التي يرأسها هادي العامري القيادي في الحشد الشعبي وفي تحالف البناء البرلماني.

وأوضحت المصادر أن المهاجمين ألقوا قنابل مولوتوف حارقة على المقر الواقع وسط المدينة قرب مبنى المحافظة والمجمع الحكومي.

وأضافت أن قوات الأمن استخدمت قنابل الغاز والهراوات لإبعاد المتظاهرين عن المكان، في وقت باشرت فيه فرق الدفاع المدني إطفاء الحريق.

وأفاد مراسل الجزيرة في بغداد بأن الحراك الشعبي المطالب بإصلاحات سياسية واقتصادية عاد إلى واجهة الأحداث في العراق، وكان من الملفت إضافة مطلب إخراج القوات الأجنبية من البلاد دون استثناء.

وأكد الشارع على ضرورة اختيار رئيس للوزراء مستقل ويعبر عن الإرادة الشعبية وليست له تبعية للخارج، ليمهد لإجراء انتخابات تشريعية عامة.

المصدر : الألمانية + الجزيرة

حول هذه القصة

المزيد من أزمات
الأكثر قراءة