بريطانيا تندد باحتجاز سفيرها لساعات وإيران تقول إنه حرض المحتجين

إيرانيون يحتجون قرب جامعة أمير كبير في طهران (الأناضول)
إيرانيون يحتجون قرب جامعة أمير كبير في طهران (الأناضول)

أكدت وزارة الخارجية البريطانية أمس السبت أن السلطات الإيرانية احتجزت السفير البريطاني بطهران روب ماكير لفترة وجيزة، ونددت بهذه الخطوة بوصفها "انتهاكا صارخا للقانون الدولي".

وكانت وكالة تسنيم للأنباء قد ذكرت في وقت سابق أن ماكير اعتقل لساعات أمام جامعة أمير كبير لتحريضه المحتجين المناهضين للحكومة.

وقال وزير الخارجية البريطاني دومينيك راب في بيان "اعتقال سفيرنا في طهران دون أساس أو تفسير انتهاك صارخ للقانون الدولي".

وأضاف أن "الحكومة الإيرانية في لحظة فارقة.. بإمكانها الاستمرار في وضع المنبوذ مع كل ما يستتبع ذلك من عزلة سياسية واقتصادية أو اتخاذ خطوات لوقف تصعيد التوتر وانتهاج طريق دبلوماسي مستقبلا".

وشهدت إيران احتجاجات معارضة للحكومة في طهران أمس السبت، حيث ردد محتجون هتافات ضد السلطات العليا بالبلاد بعدما أقر الحرس الثوري بإسقاط طائرة الركاب الأوكرانية التي قتل جميع ركابها، وعددهم 176 شخصا.

من جهتها، دعت الولايات المتحدة إيران إلى الاعتذار عن احتجاز السفير البريطاني.

وكتبت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية مورغن أورتيغاس على تويتر أن هذا الاعتقال "ينتهك اتفاقية فيينا التي يمتلك النظام تاريخا سيئا في خرقها".

وأضافت "ندعو النظام الإيراني إلى الاعتذار رسميا للمملكة المتحدة لانتهاك حقوقه (السفير)، وإلى احترام حقوق جميع الدبلوماسيين".

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

بثت وسائل إعلام وحسابات إيرانية مقاطع مصورة لطلاب جامعيين ومواطنين تجمعوا وسط طهران للمطالبة بإقالة كافة المسؤولين الذين تسببوا بحادثة إسقاط الطائرة الأوكرانية. من جانب آخر، توالت اعتذارات المسؤولين الإيرانيين.

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة