ترامب لقادة إيران: لا تقتلوا المحتجين فنحن نراقبكم

مظاهرة في طهران مناهضة للسلطات الإيرانية بسبب تعاملها مع كارثة إسقاط المضادات الجوية للحرس الثوري طائرةً مدنية أوكرانية (الأناضول)
مظاهرة في طهران مناهضة للسلطات الإيرانية بسبب تعاملها مع كارثة إسقاط المضادات الجوية للحرس الثوري طائرةً مدنية أوكرانية (الأناضول)

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب السلطات الإيرانية للتوقف عن قتل المتظاهرين في إيران، في وقت تظاهر فيه اليوم طلاب بجامعتين في طهران للتنديد بمقتل عشرات الإيرانيين بحادث إسقاط الطائرة الأوكرانية، بالمقابل استدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير البريطاني روبرت ماكير لمشاركته أمس في مظاهرة وصفت بغير القانونية.

وطالب الرئيس الأميركي في تغريدة على تويتر السلطات الإيرانية بالسماح للمراسلين بالتحرك بحرية، وفتح شبكة الإنترنت لهم.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن طلابا جامعيين تظاهروا اليوم في جامعتي بهشتي والعلامة الطباطبائي في طهران تنديدا بمقتل عشرات الإيرانيين في حادث إسقاط الطائرة الأوكرانية، ورفع المحتجون لافتات ورددوا شعارات تندد بسياسة الحكومة وطريقة تعامل المسؤولين مع حادث إسقاط الطائرة وتأخرهم في إعلان الحقيقة.

وكانت احتجاجات قد خرجت أمس في طهران عقب اعتذار الحرس الثوري الإيراني عن إسقاط الطائرة الأوكرانية عن طريق الخطأ الأربعاء الماضي بعد إقلاعها من مطار الخميني، مما أودى بحياة جميع من كانوا على متنها، وعددهم 176 شخصا، أغلبهم إيرانيون وكنديون.

في السياق نفسه، قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر في تصريح لقناة "سي بي أس" الأميركية إن الرئيس ترامب مستعد للجلوس مع الإيرانيين والتفاوض دون شروط مسبقة، وقال الوزير الأميركي في تصريحات لشبكة "سي أن أن" إن طهران أخذت موقفا صائبا باعترافها بإسقاط الطائرة الأوكرانية، وحان وقت السماح بدخول المحققين.

استدعاء السفير
من جانب آخر، استدعت الخارجية الإيرانية بعد ظهر اليوم السفير البريطاني في طهران، وأوضحت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) أن السفير استدعي لإبلاغه احتجاجا رسميا "لقيامه بسلوك غير متعارف عليه، وحضوره في تجمعات غير قانونية".

وكان السفير ماكير نفى في وقت سابق اليوم أن يكون شارك في أي مظاهرات في طهران. وقال في تغريدة إنه توجّه للمشاركة في فعالية لتأبين ضحايا الطائرة الأوكرانية المنكوبة، وأضاف أنه غادر الفعالية بعد خمس دقائق عندما بدأ البعض بترديد شعارات.

إيرانيات يشاركن اليوم في احتجاج أمام سفارة بريطانيا في طهران للتنديد بمشاركة سفيرها في مظاهرة أمس (الأناضول)

وقد احتجزت السلطات الإيرانية السفير البريطاني لمدة نصف ساعة قبل إطلاق سراحه بعد التأكد من هويته، وهو ما احتجت عليه لندن، قائلة إن ما قامت به طهران يتعارض مع القوانين الدولية.

مظاهرة مضادة
كما تجمع عدد من الطلاب الإيرانيين اليوم أمام السفارة البريطانية في طهران، وأعلنوا عن استيائهم من وجود السفير البريطاني في التجمعات الطلابية في طهران، ورفع الطلاب شعارات تطالب بطرد السفير البريطاني متهمين لندن بنشر الفتنة في البلاد.

وقالت وسائل إعلام رسمية إيرانية إن قوات الباسيج (قوات تعبئة شبه رسمية) نظمت مظاهرة خارج السفارة البريطانية اليوم للمطالبة بإغلاقها.

المصدر : الجزيرة + وكالات